3 شركات تكريرهندية خفضت واردات النفط من الشرق الأوسط في مايو

0 0
Read Time:1 Minute, 26 Second

جسور اسطنبول/ رويترز

ذكرت رويترز عن مسؤولبين بشركات إن ما لا يقل عن 3 شركات تكرير هندية خفضت واردات النفط من منتجين بالشرق الأوسط، بما في ذلك السعودية، لشهر مايو أيار بسبب معوقات بشأن التخزين، إذ تراجع الطلب المحلي على الوقود في أعقاب تفشي فيروس كورونا.

وهذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي تخفض فيه شركات تكرير هندية وارداتها من الخام على المدى الطويل مع نفاد المساحات لتخزين النفط الزائد لأن الشركات تقلص النشاط في الوقت الذي تتسبب فيه إجراءات البقاء في المنازل لاحتواء تفشي الفيروس في هبوط الطلب على الوقود.

وقال أحد مسؤولي شركات التكرير بحسب رويترز إن شركته خفضت المشتريات من السعودية بحوالي 80% بينما قال مسؤول بشركة ثانية إنها ستحصل على نفط أقل بنسبة 66% من السعودية في مايو أيار مقارنة مع متوسط مشترياتهما الشهرية من المملكة.

وبالنسبة للخام الذي تورده شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، قال مسؤول شركة التكرير الأولى وفقاً لرويترز إن شركته ستحصل على شحنة واحدة فقط في مايو أيار بدلا من شحنتين في المتوسط شهريا، بينما يعتزم مسؤول شركة التكرير الثانية تلقي بعض الشحنات المؤجلة من أبريل نيسان وتخصيص شحنة واحدة فقط لشهر مايو أيار.

وأضاف كلا المسؤولين أن شركتيهما ستحصلان على كميات أقل من الخام بنسبة 75% من مؤسسة البترول الكويتية في مايو أيار مقارنة مع متوسط مشترياتهما الشهرية.

وقال المصدر بشركة التكرير الأولى “ليس هناك طلب، لذا المشتريات منخفضة”وقال مسؤول من شركة تكرير هندية ثالثة إن شركته ستحصل على نفط أقل من الشرق الأوسط في مايو أيار مقارنة مع متوسطها الشهري المعتاد في ظل تضاؤل الطلب، وذلك دون الكشف عن الكمية.

وأكد مصدر من أحد منتجي الشرق الأوسط تراجع الطلب على الخام بالهند. وقال المصدر “ألغت بعض شركات التكرير الهندية شحناتها لأبريل نيسان ومايو أيار. ستحصل على تلك الشحنات في الجزء الأخير من العام للوفاء بالتزاماتها السنوية”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.