يعيش ما يقارب مئة عام ويموت منتحراً

0 0
Read Time:4 Minute, 44 Second

بقلم : غزل سلّات

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو image-501.png
طالبة جامعية

|جسور اسطنبول|

النسر من الطيور الجارحة التي تنتشر في آسيا وأفريقيا وأوروبا باستثناء القارة القطبية الجنوبية وأوقيانوسيا.

تتميز النسور ببصر حاد وأجنحة طويلة  تحركها عضلات قوية مما يجعله قادراً على الطيران عالياً لمسافات طويلة، بالإضافة لمخالب حادة وكبيرة، ومنقار معقوف وحاد.

النسور هي من الحيوانات المفترسة، وهذا يعني أنها  في قمة السلسلة الغذائية، يعتمد غذاء النسور على الطعام المتاح لها، لكنها كلها آكلة للحوم، وهي في الغالب تتغذى على جيف الحيوانات، فتعد النسور من حيوانات القمامة وآكلة الجيف، أي أنها تتغذى على بقايا الحيوانات المتحللة، كما يطلق على هذا النوع من الكائنات بالزبّال أو المنظف، لأنها تساهم في تنظيف البيئة.

 وهي على عكس الحيوانات التي تتغذى على ما تصطاد مثل النمور والأسود.

النسر هو من المخلوقات الوضيعة لدى العرب لأنه يتصف بالجبن، فهو لا يتقدم نحو فريسته حتى تخرج روحها، لأنه كمان ذكرنا سابقا من الطيور والجوارح المختصة بالتعامل مع الجيف، في حين أن جوارح أخرى كالعقاب والصقور مثلا  لا تأكل إلا من صيد مخالبها من الصيد الطازج الجديد.

صغير النسر

يُطلق على صغير النسر اسم الهيثم، ويولد بفصل الشتاء وعلى الأغلب بين شهري كانون الأول وشباط حيث تضع الأنثى بيضة أو اثنتين، ويحتاج البيض إلى الجو الدافئ كي يفقس وهو ما يجعل النسر يبني عشه بمكان معرض للشمس وتبقى الأنثى راقدة على البيض لمدة 55 يوماً، وبعد هذه الفترة يفقس البيض ويخرج الهيثم ويكون وزنه وهو فرخ صغير 10 كيلو جرامات، يظل بالعش قرابة 130 يوماً دون خروج تماماً، ويكون تحت رعاية الأم، وقد تصل فترة الرعاية إلى 6 أشهر حتى يكون الهيثم معتمداً على نفسه.

أنواع النسور وأسمائها

عند البحث خلف أنواع النسور المختلفة حول العالم نجدها مُقسمة إلى عائلتين رئيستين هما :

نسور العالم القديم عائلة فرعية تتبع فصيلة البازية التي تضم إضافة إلى نسور العالم القديم كلاً من العقبان وطيور الباز والحدأة، وهذه الطيور ليست قريبة جينياً من عائلة نسور العالم الجديد، على الرغم من وجود تشابه ظاهري بين أفراد العائلتين، ولكن نسور العالم القديم لا تمتلك حاسة الشم القوية التي يمتلكها نسور العالم الجديد ويضم هذا النوع  تسعة أنواع وهي ( النسر الرمادي-النسر الملتحي- النسر الأسمر –النسر الهندي – نسر الهيمالايا – النسر أبيض الظهر – النسر المصري – نسر أبيض الرأس – نسر أحمر الرأس).

نسور العالم الجديد تضم خمسة أنواع من النسور ونوعين من الكندور، وهي ( النسر الأسود – البغاث – النسر الأصغر أصفر الرأس – النسر الأكبر أصفر الرأس – كندور كاليفورنيا – كندور الأنديز – نسر الملك)

حجم النسور

النسور تختلف في الحجم، و أحد أصغر أنواعها، هو النسر الصغير، يبلغ طوله حوالي (45-55 سم)، على النقيض من ذلك، يبلغ طول نسر ستيلرز البحري حوالي (91-106 سم)، ويمكن أن يصل طول جناحيه إلى حوالي (2–2.5 متر).

يتمكن النسر من فتح جناحيه حتى تصل إلى 280 سم، وتتلاءم البنية الجسدية للنسر حتى تمكنه من تمزيق الطرائد بمنقاره الحاد الكبير القوي، كما أن رقبة النسر خالية من الريش حتى تساعده علي نبش أجساد الطرائد بسهولة.

كيف تموت النسور؟

تتراوح فترة حياة النسور بين 11 و47 عام، وهذا بحسب نوع النسر، وفي بعض الأحيان يصل إلى عمر الخمسين إذا كان يعيش في أسر ، إلا أن وصول النسور إلى هذا العمر هو أمر نادر حيث أن النسر يمر في شيخوخته وتقدمه في العمر بمراحل انحلال في جسده فيصاب بأمراض عديدة تؤدي إلي موته بسبب فطر ينتشر في جسده، والذي يعد السبب الرئيسي في وفاة النسور، كما أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تسبب وفاة النسور قبل وصولهم إلى مرحلة الشيخوخة، وهي:

  • النسور تتغذى في الغالب علي الجيف من الماشية أو الحيوانات البرية، إلا أن تناولها لبعض الجيف للماشية التي تم معالجتها بأدوية مضادة للالتهاب مثل دواء ديكلوفيناك الذي يمرض النسور بالفشل الكلوي للنسور ، يؤدي إلى موتها.
  • تناول النسور لجيف الفيلة الميتة التي يصطادها الصيادون عن طريق تسميمها للحصول على أنيابها، يسبب أيضاً الوفاة لعدد كبير منها.
  • يقوم أصحاب المواشي بتسميم بقايا الجيف للماشية التي تصطادها الأسود عن طريق مبيد حشري يسمي فيوردان، حتى يقوموا بقتل الأسود عندما تعود مرة أخرى مع عائلتها لتأكل الصيد، فتموت معها النسور التي تتغذى على جيف هذه الماشية.
  • ·         العديد من النسور تموت بسبب تعرضها للصيد الجائر حتى يحصلوا على رؤوسها وأدمغتها وأرجلها والتي تستخدم في الطب البديل أو التقليدي لعلاج بعض الأمراض.

تموت النسور بشكل كبير بسبب ارتطامها بخطوط الكهرباء عند الطيران.

ما لا تعرفه عن النسر

عندما يصل النسر إلى سن الأربعين وبسبب تقدمه بالعمر تصبح أجنحته ثقيلة بسبب ثقل وزن ريشها وهذا يسبب له صعوبة في الطيران، تفقد أظافره مرونتها وتعجز عن إمساك الفريسة وهي مصدر غذائه، ويصبح منقاره شديد الإنحناء.

هذه الظروف تضع النسر أمام خيارين فإما أن يستسلم للموت أو أنه يقوم بعملية تغيير مؤلمة جداً تستغرق 150 يوماً .

تتطلب هذه العملية أن يقوم النسر بالتحليق إلى قمة الجبل حيث عشه هناك، ليقوم بضرب منقاره بشدة على الصخر حتى ينكسر ومن ثم عندما ينمو منقاره يقوم بكسر مخالبه أيضاً، بعد نمو مخالبه يقوم بنتف ريشه وينتظره حتى ينمو.

بعد هذه العملية يعود النسر ليحلق من جديد في السماء ويعيش بعد ذلك حوالي ثلاثين سنة أخرى.

من الممكن أن تصل النسور إلى المئة عام، وفي الغالب لا تنتظر الموت، بل أنها تقوم بالانتحار بسبب الشيخوخة و الأمراض التي تصيبها.

حيث تقوم النسور بالطيران إلي ارتفاعات شاهقة بأقصى ما تستطيع ثم تتوقف عن الطيران لتترك نفسها للسقوط وتموت بكبرياء.

ووفقاً لما أورده علماء الأحياء أن انتحار النسر يعود  لشعور النسر بالعجز عن مواصلة الحياة وتراوح قدراته، حيث أنه يفقد  قوة البصر التي تمكنه من تحديد مكان فريسته ومصادر رزقه على الأرض أثناء التحليق، وريشه أيضاً يصبح أكثر ثقل وبالتالي تضعف أجنحته وهذا يجعله عاجز عن التحليق لمسافات طويلة. 

وقد رجح علماء الأحياء إنتحار النسر لأسباب نفسية، فقد أكدت الدراسات أن سلوك الحيوانات يرتبط ارتباط وثيق بالحالة النفسية.

ودليل على ذلك هو أن بعض الكائنات الحية يتغير سلوكها تماماً عند وقوعها بالأسر.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.