وقفات احتجاجية ضد عدوان “الجيش الأرميني على الأراضي الأذربيجانية

0 0
Read Time:1 Minute, 59 Second

    | جسوراسطنبول |  

شهدت عواصم عدة “بلدان أوروبية” وقفات احتجاجية ضد عدوان “الجيش الأرميني” على الأراضي الأذربيجانية.”

في العاصمة أنقرة نظم “وقف الصداقة والتعاون التركي الأذري”، وقفة احتجاجية ضد العدوان الأرميني، لاستنكار الاعتداء على الأراضي الأذربيجانية واحتلال أراضيها.

شارك في الوقفة السفير “الأذري” في أنقرة “هازار إبراهيم” ورئيس الوقف “آيغون عطار” ورئيس جمعية تعاون العالم التركي “مراد جوبان أوغلو” وممثلو منظمات المجتمع المدني والعديد من الأحزاب التركية.

وفي الكلمة التي ألقاها السفير “الأذري” أكد “إبراهيم” على مواصلة “إرمينيا” احتلال الأراضي الأذرية منذ نحو 30 عاما.”

وشدّد على عمق العلاقات التاريخية التي تربط أذربيجان بتركيا” مبيناً وقوف تركيا من أعلى الهرم السياسي حتى منظمات المجتمع المدني بجانب أذربيجان.”

وفي العاصمة المجرية بودابيست، نظمت جمعية الأخوة الأذرية المجرية” والبيت الثقافي الأذري” وقفة احتجاجية” ضد العدوان الأرميني على “الأراضي الأذرية”.

وشارك في الوقفة التي نظمت في ميدان هوسوك (الأبطال) العشرات من الناشطين” رافعين الأعلام الأذرية والمجرية والتركية.”

وردد المتظاهرون هتافات: “قره باغ لنا، وستعود لنا”، و” الشهداء لا يموتون، والوطن لا يتجزأ”.

وفي حديث “للأناضول” أكد رئيس الجمعية الأذرية المجرية” رامز أميرلي” أنّ “الوقفة الاحتجاجية” نظمت من أجل إسماع أوروبا” بالعدوان الذي نفذته أرمينيا والشهداء الذين سقطوا في صفوف الجيش الأذري.

وأشار “أميرلي” أنّ “وزير الخارجية المجري” بيتر سيارتو” تحدث مع نظيره “الأذري جيهون بيرموف” وأكد له دعم بلاده لوحدة الأراضي الأذرية.

وشهدت العاصمة “الجورجية تبليسي وقفة احتجاجية” أمام مبنى السفارة الأذرية.

شارك في الوقفة العشرات من المواطنين الجورجيين من أصول أذرية، وأكاديميون جورجيون.

وردد المحتجون” هتافات منددة بالاعتداء الأرميني” وداعمة للجيش الأذري” ورافعين الأعلام الأذرية والجورجية والتركية”.

وشارك السفير “الأذري” في “بيتليس دورسون حسنوف” المحتجين من خلال كلمة ألقاها أكد فيها على أنّ أراضٍ جورجية وأذرية ترزح تحت “الاحتلال” وأنهما تتشاركان نفس المصير اليوم” في إشارة إلى أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتين أعلنتا من طرف واحد انفصالهما عن جورجيا بدعم من روسيا.

وشهدت العاصمة النمساوية” فيينا” وقفة احتجاجية” أمام مبنى دار الأوبرا رفع خلالها المتظاهرون الأعلام الأذرية والتركية.

وردد المتظاهرون هتافات من قبيل: “العدالة لأذربيجان”، “على أرمينيا الانصياع لقرارات الأمم المتحدة”، “على أرمينيا الخروج من الأراضي الأذرية”.

وفي 12 يوليو/ تموز الجاري، تصاعد التوتر مجددا، بين أذربيجان وأرمينيا، عقب إعلان “وزارة الدفاع الأذرية” تسجيل اعتداء للجيش الأرميني بالمدفعية، استهدف قواتها في منطقة توفوز الحدودية.

وأكدت وزارة دفاع أذربيجان أنها ردت بالمثل على “النيران الأرمينية” وأوقعت خسائر في صفوفها وأجبرتها على التراجع.

وأسفرت الاشتباكات” خلال الأيام الأخيرة عن استشهاد 12 عسكريًا أذريا” ومقتل العشرات من الجنود الأرمينيين” بحسب مصادر أذرية”.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.