واشنطن: مقاربة من راهن في مصر على حفتر فشلت

0 0
Read Time:1 Minute, 40 Second

| جسور اسطنبول |

اعتبر السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، الخميس، أن هناك في مصر من راهن على الانقلابي الليبي خليفة حفتر، مشيرًا أن تلك المقاربة “فشلت”.

وتأتي تصريحات السفير الأمريكي عقب إعلان الجيش الليبي تحرير العاصمة طرابلس، بالكامل، من ميليشيا حفتر، بعد عدوان استمر لأكثر من عام.

وفي مؤتمر صحفي عبر الهاتف، نقل إعلام أمريكي عن نورلاند قوله: “قد يكون هناك أشخاص بمصر اعتقدوا أن المراهنة على حفتر قد تحمي مصالح بلدهم، لكن أعتقد أنهم أدركوا أن هذه المقاربة لم تنجح”.

وأضاف: “نرى أن مصر أصبحت أكثر استعداداً للعب دور بناء وهي تشارك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في رئاسة مجموعة العمل الاقتصادية لمسار برلين، ونراها شريكاً بناء في هذه التركيبة”.

وفي 19 يناير/ كانون ثان الماضي، تم عقد مؤتمر دولي في العاصمة الألمانية حول ليبيا، دعا إلى التزام كافة الأطراف في هذا البلد بوقف إطلاق النار، والعودة إلى طاولة المفاوضات، للبحث عن حل سياسي للنزاع.

وبخصوص التحركات الدبلوماسية الأخيرة التي تقوم بها الأطراف الليبية مع الدول المتحالفه معها، قال: “نعرف أن حفتر في (زيارة إلى) مصر و(رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز) السراج في (زيارة إلى) تركيا، و(نائب السراج أحمد) معيتيق كان في موسكو أمس (الأربعاء).

ورأى أن الزيارات “تعكس فرصة حقيقية للمجتمع الدولي لتحقيق تقدم نحو التسوية في ليبيا”.

ومعتبرا أن الوضع الليبي شهد تطورا خطيرا، إلا أن مورلاند استبعد تكرار السيناريو السوري فيها، وأكد أنه ما تزال هناك فرصة حقيقية لإنهاء الصراع.

وبحسب المصدر نفسه، شدد السفير الأمريكي على “ضرورة وقف التدخل الأجنبي في ليبيا وخفض التصعيد”، داعيا الأطراف للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

أما عن الدور التركي في ليبيا، فقال إن “التصعيد الحقيقي في ليبيا بدأ مع تدخل مرتزقة “فاغنر” من روسيا، في أكتوبر (تشرين أول) الماضي”، مشيرا إلى أن “التدخل التركي جاء رداً على ذلك”.

وختم مؤكدا أن “الجهود الأميركية منصبة على محاولة خفض التصعيد، لافتا إلى أن “الطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك هو عبر إنهاء الصراع”.

ومنذ إطلاقه عملية “عاصفة السلام”، في 25 مارس/ آذار الماضي، تمكن الجيش الليبي من تحرير كامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدتين بالجبل الغربي، وبدأت الخميس محاصرة مدينة ترهونة، جنوب طرابلس.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.