هبوط التضخم في بريطانيا مع توخي المتسوقين الحذر في ظل أزمة فيروس كورونا

0 0
Read Time:46 Second

جسور اسطنبول

أظهرت بيانات رسمية أن معدل التضخم في بريطانيا انخفض في مارس آذار مع تهاوي أسعار النفط وتفاقم أزمة فيرس كورونا إذ انخفضت أسعار الملابس والأحذية في مؤشر على توخي متسوقين الحذر.

وزاد مؤشر أسعار المستهلكين 1.5% مقارنة بمارس آذار من العام الماضي. وكان استطلاع لرويترز لآراء خبراء اقتصاديين توقع  تباطؤا من زيادة 1.7% في فبراير شباط.
 
وقال مكتب الاحصاءات الوطني إن تراجع أسعار الملابس والأحذية كان السبب الرئيسي لهبوط المؤشر في مارس آذار.
 
وتابع المكتب عادة ما ترتفع الأسعار في شهري فبراير شباط ومارس آذار، والهبوط هذ العام هو الأول منذ 2015 والثاني على الاطلاق منذ بدء بناء سلاسل التضخم في عام 1988

ورغم أن بيانات الأسعار جُمعت في 17 مارس آذار قبل أيام قليلة من بدء إجراءات العزل التام، فإن المكتب يقول إن سلوك المستهلكين ربما تغير توقعا للقيود.

وتوقع نائب محافظ بنك انكلترا المركزي يوم الاثنين أن ينزل التضخم في بريطانيا لأقل من 1% في الشهور المقبلة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.