نفق تحت الماء بين الدنمارك وألمانيا يصبح حديث العالم

0 0
Read Time:1 Minute, 7 Second

جسور اسطنبول

عطى البرلمان الدنماركي الضوء الأخضر لوزارة النقل في البلاد للاتفاق والتعاون مع السلطات الألمانية لبناء نفق فيهمارنبيلت تحت الماء للربط بين البلدين.

ويعد هذا المشروع نقلة تاريخية في وسائل المواصلات بين البلدين إذ أنه سيختصر المسافة بين الدنمارك وألمانيا لدقائق معدودة فقط.

ويصف الخبراء هذا المشروع بأنه الأكبر في قارة أوروبا خاصة وأن النفق سيمتد تحت البحر ليصل البلدين ببعضهما البعض بطول 18 كيلومتر.

وكان من المفترض البدء في هذا المشروع ولكن بسبب تفشي فيروس كورونا في قارة أوروبا بشكل كبير تأجل بناء هذا النفق الضخم حتى بداية شهر يناير من عام 2021، ومن المنتظر بأن يستمر العمل في هذا النفق حتى منتصف عام 2029.

وسيضم النفق طريقا للسيارات من أربع حارات وكذلك مسارين للسكك الحديدة ويتم تمويله بشكل جزئي من الاتحاد الأوروبي، وسيساهم النفق في ربط شمال ألمانيا بجزيرة لولاند الدنماركية بعدما كان يفصلهما مضيق يطلق عليه حزام “فيهماران”.

وسيتكلف مشروع نفق فيهمارنبيلت 7 مليارات يورو أي ما يوازي 52.6 مليار كرونة دنماركية وهو ما يعكس ضخامة هذا العمل العملاق.

وسيوفر نفق فيهمارنبيلت الوقت الذي كان يهدر في انتظار واستخدام العبارات حتى بضع دقائق فقط وهو ما سيسهل كثيرا بين حركة التنقل بين البلدين.

وسيتم بناء النفق بعد حفر خندق بعرض 60 متراً وبعمق 16 متراً تحت سطح تحت قاع البحر وسيتم وضع مواد خراسانية تزن 73 ألف طن قبل أن يتم سحبها بواسطة قاطرات كبيرة.

وكالات اوروبية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.