نصف وجه بلا ملامح

0 0
Read Time:4 Minute, 7 Second

ترشيح غنى رزّاز

طالبة جامعية

جسور اسطنبول

المؤلف: هاجد محمد.                

القسم: القسم العام.

عدد الصفحات: 150.

نُبذَةعن الكتاب:

وسط حالة من التّيه العام، وفقدان الوجهة، يركن هاجد محمد إلى عزلته الفردية الإختيارية، كوعي تام بحال العزلة السائدة لدى جيل يفقد كل يوم عضواً آخر من جسد هويته وأحلامه…غير أن هاجد يختار أن تكون عزلته مغايرة، تلك العزلة التأملية الشفيفة، فينتزع ذاته من المجموع ليتجه إلى فرده، يضع نفسه في مواجهة مع النفس ويبدأ في إعادة قراءة العالم من خلال كشفه لتعرجات الذات.

هو لا يكتب الشعر لكنه يمتلك خفة الشاعر، ولا يصيغ الحكمة لكنه يتكئ على بصيرة التأمل الحكيم.. ورغم كل هذه العزلة والتأمل الفردي المتجنّب للمجموع، العارف بأسى الواقع الجديد، غير أن نصوصه لا تتورط في تلك البكائيات المطوّلة ولا عرائض التشكي الممرض، إنه يصيغ كل أتعابنا بشجنٍ طفيف لطيف يلامس القلب كأغنيةٍ رقيقة.                              

■ في أزقّة الحياة وطيّات أيّامها تَعترينا حالة من التعب ، حينما تعبرُ قوافِل الكآبة على عتبات قلوبنا ،ويكون خيارنا الوحيد (العُزلة)، لِنهرُب قليلاً من واقعٍ أتعبَنا، لِنَستَمع لِنداء أرواحنا ونُسقيها قطرات من السكينة.                                

وخيرٌ أنِيسٍ يُلامس أنينَ أرواحنا ، كتابٌ نُثِرَت فيه الحروف والكلمات، عَلّها تَروي عطش ما جفَّ بِنا.

اقتباسات من الكتاب:                                       

 لا تَهتمّ بِكثرَة الوُجُوه

التي تراها تتخَطّاك عَكس اتّجاهَك…                      

طالما أنّ وَجهك مُتجهاً للأمَام                              

حتّى ولو كان وَحيداً لا يَهمّ!                               

▪ النّصوص.                                                  

أعمَقها                                                      

تلك التي تقرأها بقلبك ..                                 

أما أذكاها                                               

فهي التي تقرأها بعقلك ..                              

أجملها                                                 

تلك التي تحيّرك                                       

ولا تدري هل قرأتها                                 

بكاملك أم قرأتك كلّك

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.