محزن.. أم تركية تلقى حتفها بكورونا ورضيعها يلتحق بها

0 0
Read Time:55 Second

لقيت أم تركية  مصرعها في حربها ضد فيروس كورونا ولحق بها رضيعها الذي وضعته قبل موعده بينما كانت تخضع للعلاج بمستشفى في كوجلي غربي تركيا .

وذكرت صحيفة حرييت التي أوردت الخبر، وفق ترجمة تركيا الان ، أن بتول ايدن 39 عاما وطفلها الرضيع توفيا بعد صراع مع فيروس كورونا، في حين لم يتمكن زوجها من رؤيتها وتوديعها قبل نقلها إلى مثواها الأخير وقد خضع هو الآخر للحجر الصحي.

وأعرب الأب عن  حزنه الشديد لفراق زوجته  وطفله في فارق زمني بسيط.

يذكر أن الزوجان الذين يقطنان في محافظة كارتبة بالمدينة خضعا للعلاج بعد تثبيت إصابتهما بالفيروس وكانت الأم حاملاً في شهرها الثامن.
ولقيت الأم حتفها يوم الاثنين على الرغم من الجهود الطبية المكثفة لإنقاذها، بعد إصابتها بالتهاب الشعب الهوائية المزمن ، وكانت قد أنجبت طفلها في عملية قيصرية.
وكان الرضيع يخضع للعلاج في مستشفى خاص باسطنبول ، إلا أنه توفى يوم أمس على الرغم من كل الجهود الطبية المبذولة.
من ناحيته شارك الأب بتغريدة له عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد يوم واحد من وفاة زوجته ، قال فيها:
“سأخرج اليوم من المستشفى. أنا بخير،  لقد نجوت من هذا الفيروس، الحمد لله حمدا كثيراً ”

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %