مجلس الأمن القومي التركي: ندعم الحوار لتقاسم ثروات شرق المتوسط

0 0
Read Time:1 Minute, 5 Second

|جسور اسطنبول|

أكد مجلس الأمن القومي التركي، دعمه للحوار في سبيل التقاسم العادل للموارد الطبيعية في شرق البحر الأبيض المتوسط.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس عقب اجتماعه، الخميس، برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضح البيان، أن “الشعب التركي لن يتهاون في حماية حقوقه ومصالحه في البر والبحر والجو مثلما كان سابقًا”.

وأضاف: “ندعم الحوار في كل المنابر بخصوص التقاسم العادل للموارد الطبيعية في شرقي المتوسط”.

ودعا المجلس الدول التي تتحرك بخلاف القانون والمعاهدات الدولية، وتسلح الجزر (ببحر إيجة) إلى التعقل في حل الخلافات.

وشدد على أن “أنقرة تقف دائما إلى جانب الحق والعدل في كل الخلافات الإقليمية والعالمية، وتتبنى الموقف نفسه بخصوص شرق المتوسط”.

وحول محاربة الإرهاب، أطلع المجلس أعضاءه على جميع العمليات الناجحة ضد التنظيمات الإرهابية داخل وخارج البلاد.

وأكد أن تركيا الداعمة للاستقرار ومحاربة الإرهاب في سوريا وليبيا بإطار الشرعية، ستستمر بموقفها نحو تحقيق السلام والازدهار في البلدين.

كما دعا البيان المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات ملموسة ضد التنظيمات الإرهابية والكيانات غير المشروعة والداعمين لها.

وذكر أن “الاجتماع ناقش أيضا أنشطة الجهات الفاعلة الرامية لزيادة التوتر بخصوص خلافات وجهات النظر حول مناطق الصلاحية البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط“.

كما دعا البيان جميع المؤسسات، وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي وكافة الدول ذات الصلة بالنزاع، إلى احترام موقف تركيا المبدئي وحقوق ومصالح جمهورية شمال قبرص التركية. 

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.