مقالات و مدونات

ماذا لو !

بقلم:  لمياء فؤاد خشفة

كاتبة

|جسور اسطنبول|

ماذا لو استطاع “كورونا” تحقيق حلمه وحلمي أيضاً ومات معظم سكان هذه الأرض وبدأنا من جديد.

وقمنا بمحو التاريخ فلا يعرف أحدٌ من هو جده السابع عشر، وأحرقنا كل الكتب والمخطوطات وبدأنا من جديد. سنقوم باختراع لغةٍ جديدة وحروفٍ جديدة وألوانٍ جديدة وقصص حبٍ جديدة، قصص حبٍ حيث قيس يلتقي بليلى، وعنترة لا يلتقي بعبلةٍ أبداً فلا نسمع عنهم شيئاً.

سنقوم بتأليف أغانٍ جديدة وأحزانٍ جديدة وأوطانٍ جديدة.

 أوطان خاليه من تلك الطوابير

طوابير الموت والخوف والمعابر والمقابر والمستشفيات

طوابير الغاز والبترول.. طوابير المنظمات والمعونات 

أوطان حدودها تنتهي في نهاية اليوم، وفي الصباح تُصنع أوطانٌ أخرى، هكذا، بهذه العبثية وهذا الجمال.

ماذا لو أننا استطعنا الوقوف في مركز الكون مثلاً، نصطاد الزمن في عقر داره، ندوس عليه ثم نرمي خسائرنا، خسائر الأيام والشهور والسنوات التي قضيناها في انتظاره، نرميها في وجهه دون أن نلتفت.

مايقرأه الأخرون
مايقرأه الآخرون

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق