ليتوانيا: إحدى مدنها تتحول إلى مقهى كبير مفتوح في ظل فيروس كورونا

0 0
Read Time:1 Minute, 1 Second

جسور اسطنبول

كانت المطاعم، والمقاهي، والحانات في المدينة القديمة في فيلنيوس في ليتوانيا تُعتبر محظوظة بعدما تمكنت من وضع طاولة أو اثنتين على الرصيف كجزء من عملياتها التجارية الشاملة. ولكن، في ظل جهود دعم أعمال تجارية كهذه، وضع العمدة ريميجيجوس شيماسيوس لمسة سخية ومميزة على مشهد تناول الطعام في الهواء الطلق في المدينة.

وقال شيماسيوس في بيان صحفي صدر مؤخراً إن “المقاهي القريبة ستتمكن من وضع طاولات خارجية بالمجان في هذا الموسم، وبالتالي، القيام بأنشطتها أثناء الحجر الصحي”.

وستتحول الأماكن العامة في الهواء الطلق، بما في ذلك ساحة الكاتدرائية الأيقونية، إلى مواقع مؤقتة لبعض مؤسسات الأطعمة والمشروبات في فيلنيوس.

وعُرض 18 موقعاً آخراً إلى جانب ساحة الكاتدرائية، مع إمكانية إضافة المزيد.

وتتمكن المقاهي والمطاعم التي تختار إعادة فتح تجارتها خدمة الزبائن خارج المطعم فقط، ويجب عليهم الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي بين الزبائن أيضاً، وفقاً لوزارة الصحية في ليتوانيا.

وجاء إعلان العمدة بعد أسابيع من إغلاق المدينة، ولذلك، شهد هذا الخبر حماس أصحاب المطاعم والسكان، وفقاً للبيان.

وهذه ليست أول مرة تجتاح فيها عاصمة ليتوانيا العناوين الإخبارية بسبب إعلان جريء.

وفي العام الماضي، أدت حملة سياحية جريئة إلى تحسن السياحة في هذه البلاد التي نادراً ما تجذب السياح. 

ووصفت الحملة المدينة بـ”بقعة جي الخاصة بأوروبا”.

صحف أجنبية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.