لم يصبحن ذكوراً.. ولم يبقينَ إناثًا!

0 0
Read Time:1 Minute, 37 Second

بقلم : لمياء فؤاد

كاتبة

|جسور اسطنبول|

رسّخت المنظمات النسوية معتقداً أبدياً بانحطاط مكانة المرأة أمام مكانة الرجل، وذلك لأنها صنفت النموذج الذكوري كأفضل نموذج حياتي للكائن البشري، فتعيّن على المرأة الاقتراب من هذا النموذج على أنه السعي للكمال، والحقيقة المؤسفة هي ضحايا هذا الفكر المتطرف فلم يصبحن ذكوراً ولم يبقينَ إناثاً.

النسوية أو (نظرية المساواة) هي حركة مبدأها الأساسي يتمركز على فكرة أن الله أو الطبيعة البيولوجية أو الذرات الكونية أو أيًّا كان الإله الخالق لم يكن على صواب حين خلق جنسين من كل شيء حي، وأنه من المفروض أن تكون الكائنات الحية عموماً مكونة من جنس واحد، وأن أساس النسوية قائم على تصحيح هذا الخطأ العظيم وقلب الموازين لتنتفض المرأة وتسترد حقوقها المسلوبة وحريتها التي لا تتعدى جملة (ماذا سترتدي، ومتى ستعود للمنزل) وتنتفض المرأة من أجل التمرد فقط  وفكرة التمرد عند النسوية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالحرية ومن مفاهيم بعض مدعيات النسوية  للحرية رفض الحجاب، فهم يرونه رمزاً للتخلف والانحدار الحضاري ليكون رفض الحجاب واحد من المبادئ الخليعة التي تتبناها النسوية.

فكرة النسوية في الأساس نشأت في الغرب لضمان عدم التفريق بين أفراد المجتمع على أساس النوع أو الطبقة الاجتماعية وأن يكون للمرأة دور في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ولم تدعوا هذه الحركة في بداياتها إلى الانفتاح الزائد والإخلال بالمبادئ والانتفاضة على القيم المجتمعية والأصول الدينية.

ومن أَوْلَى المداخل التي استُخدمت في هذه الحركة (حقوق المرأة) ومن المنظور الخارجي للفكرة يحمل هذا المدخل ذات المبادئ في الدفاع عن المرأة وتمكينها من حقوقها ولكن سواء قالوا ذلك سرًّا أو علانية فإن الهدف الأساسي في المبدأ النسوي هو تغيير الدين بما أنه من المحالة تغيير الخلق وتصحيح خطأ الخالق لتنقلب الأية ويصبح (الذكر كالأنثى).

ترجمة لبعض مطالب النسوية:

  • أن تختار المرأة -أي لنفسها- أي أسلوب حياة بشرط أن ينسلخ عن كل خلق ودين.
  • التخلص من سلطة الأب والأخ لأنهم ذكور.
  • واختصاراً لكل ما سبق وكل ماهو آتي إن النسوية منظمة وحركة جامعة شاملة لكل آفة ونقيصة وبدون تجميلها أيضاً إنها العقل البشري في أدنى صورة.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.