مقالات و مدونات

للتخلص من السلبية والمزاج السيء.. تعرف على الطرق الطبيعية لتحفيز هرمونات السعادة في الجسم

بقلم راما طياوي

طالبة جامعية

جسور اسطنبول

هل تسائلت يوماً عن السبب الذي يقف وراء تعديل مزاجك السيء إلى مزاج سعيد؟ قد يعتقد البعض أنّ ليس هناك علاقة بين تفاعلات الجسم الكيميائية وحالات الكآبة التي يعانون منها، لذلك ننصحك بالتعرف إلى الهرومونات الموجودة في جسمك والتي يمكنك استغلالها بشكل طبيعي لتحفيز شعورك بالسعادة والرضا.

أنواع الهرمونات ووظائفها

في جسيم الإنسان هناك الكثير من الهرمونات، ولكن 4 منها فقط هي مسؤولة عن تحسين مزاجنا وتعزيز شعور الثقة لدينا، لنتعرف عليها:

هرمون السيروتونين

أهم مايقوم به هذا الهرمون هو أنه يعزز لدى الإنسان شعور الثقة بالنفس والإنتماء، كما أنه يعتبر من اهم مضادات الإكتئاب الفعالة، ويستخدم كعلاج لأمراض الهلع والوسواس القهري وإطرابات الطعام.

هرمون الأندروفين

وهو هرمون تنتجه الغدة النخامية ومعروف بتأثيراته القوية كمضاد للآلام، ومن أكثر المحفزات لأفراز الأندروفين في أجسامنا هي ممارسة النشاطات البدنية المجهدة.

هرمون الدوبامين

ويسمى هذا الهرمون بهرمون “التحفيز والنجاح” لأنه يعطي الشخص شعوراً بالحماس لاتخاذ قرارات جريئة ومهمة.

ويزداد هذا الهرمون عند أصحاب الشخصيات الاجتماعية فيكون هرمون الدوبامين لديهم أكثر نشاطاً من الأشخاص الانطوئيين،

والشعور الذي يفرزه هرمون الدوبامين هو ذات الشعور الذي ينتج عن المواد المخدرة كالكوكائين والهرويين وغيرها، ولكن بدرجات طبيعية لا تسبب افقاد الوعي.

هرمون الأوكسيتوسين

يسمى بهرمون الحب،حيث أن افرازاته تعتمد على التواصل الجسدي كالعناق مثلاً، ولاسيما أننا نفتقد هذا النوع من التواصل في العلاقات في عصرنا الافتراضي الحاليالذي سببه التباعد بين الأسر والأزواج.

لهذا ينصح الاخصائيون بالمحافظة على أوقات خاصة للعلاقات الحقيقية في حياتنا بعيداً عن عالم الانترنت.

أهم الخطوات للحفاظ على سعادتنا

  • قضاء أوقات مع الأصدقاء والعائلة والقيام بنشاطات مشتركة
  • مشاهدة مقاطع أو أفلام كوميدية لأن الضحك يجلب السعادة حيث يؤدي لرفع مستوى الأندروفين الذي يجعلك تحظى بشعور الفرح والرضا.
  • القيام بالتلامس الجسدي الوكي كالعناق سواءً عناق الشريكين أو الأم مع أطفالها او بين الاخوة، فهي وسيلة سهلة ترفع هرمون السعادة لعدة أشخاص في آن واحد.
  • ممارسة تمارين اليوغا والتنفس للابتعاد عن القلق وضغوطات الحياة.
  • تناول وجبات صحية للحفاظ على توازن هرمونات الجسم والابتعاد قدر الأمكان عن الأطعمة غير الصحية كالطعام المقلي مثلاً لأنه يزيد نسبة الشعور بالأكتئاب والكسل والعواطف السلبية.
  • التعرض لأشعة الشمس كونها تسبب زيادة في هرمون السروتونين الذي يزيد من الثقة بالنفس.
  • الخضوع لجلسات التدليك التي لها عدة فوائد من أهمها التخلص من التوتر والعصبية.
  • تناول الحلويات والاطعمة الغنية بالسكريات لكن بكميات معتدلة طبعاً لانها تحفز المخ على أفراز السيروتونين.
  • تناول “النكهة الحارة” في بعض الوجبات فالطعام الحار يزيد من افراز الأندروفين.
  • تناول أطعمة تحتوي على الأوميغا3  لأنه يعتبر واحداً من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ومن أهم الأطعمة المتواجد فيها الأوميغا3 (الأسماك،المكسرات،البيض،الموز،الأناناس) وأيضاً ترفع هرمون السيروتونين.
مايقرأه الأخرون
مايقرأه الآخرون

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق