لقاء تركي أردني يؤكد رفض مخططات “الضم” الإسرائيلية

0 0
Read Time:1 Minute, 6 Second

   |جسور اسطنبول |     

جددت تركيا والأردن، الأربعاء، موقفهما الرافض لمخطط الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) عاطف الطراونة، وسفير أنقرة لدى المملكة إسماعيل آراماز.

وبين مجلس النواب، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، أن اللقاء الذي جرى في مقره بالعاصمة عمان، تناول أهمية التعاون بين البلدين في المجالات البرلمانية والاقتصادية والاستثمارية.

وأكد الطراونة وقوف الأردنيين خلف عاهل البلاد في رفض المخططات الإسرائيلية لضم أراضي الضفة الغربية.

وشدد في هذا الخصوص على موقف المملكة الرافض للإجراءات الإسرائيلية الأحادية في الأراضي الفلسطينية.

وقال الطراونة: “عمان وأنقره تجمعهما علاقات تاريخية وأواصر من الصداقة والتعاون، ما يتطلب اليوم إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

من جهته، أكد السفير التركي حرص بلاده على إدامة التنسيق والتعاون مع الأردن.

وجدد تأكيد موقف تركيا الرافض لمخططات إسرائيل ضم أراضٍ في الضفة الغربية، مشددا على دعم أنقرة للدور الأردني الرافض لهذه الإجراءات الأحادية.

وتعتزم إسرائيل ضم منطقة غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة لسيادتها، وهو ما يعادل نحو 30 بالمئة من مساحة الضفة.

وكان من المقرر أن تشرع الحكومة الإسرائيلية في عملية الضم، مطلع يوليو/ تموز الجاري، لكن لم يصدر أي قرار بهذا الشأن.

ورفضا لهذا المخطط الإسرائيلي، ينظم الفلسطينيون منذ بداية يونيو/ حزيران الماضي، فعاليات شعبية وجماهيرية في الضفة وقطاع غزة.

المصدر:وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.