لبنان: الأزمة الاقتصادية تدق ناقوس الهجرة من البلاد

0 0
Read Time:41 Second

| جسور اسطنبول | 

لبنان بلد ملايين المهاجرين في مختلف قارات وأصقاع العالم، يتجرع أوجاعا اقتصادية طاحنة تزيد شتاته ورغبة شبابه في الهجرة.

وخلال الأشهر الماضية، شهدت عدة سفارات أجنبية في لبنان، أبرزها الكندية، وقفات احتجاجية من قبل شباب لبنانيّين للمطالبة بفتح أبوابها للهجرة.

ويرجح مراقبون أن تشهد الأيام الأولى لعودة حركة الطيران بعد توقف دام أكثر من 3 أشهر بسبب تفشي جائحة كورونا، موجات كبيرة من هجرة اللبنانيين إلى خارج بلادهم.

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، يتزامن مع شحّ الدولار وفقدان العملة المحلية أكثر من نصف قيمتها، وارتفاع معدل التضخم، ما جعل قرابة نصف السكان تحت خط الفقر.

تحت وطأة تلك الأزمة اندلعت احتجاجات شعبية واسعة، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، للمطالبة بإجراء إصلاحات اقتصادية وسياسية.

وسط أجواء مشحونة، يتطلع آلاف اللبنانيين إلى الهجرة هربا من أوضاع اقتصادية ومعيشية متدنية، وفق خبراء

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.