كارثة بيروت.. رئيس الهلال الأحمر التركي: نبذل كل ما بوسعنا لتضميد جراح اللبنانيين

0 0
Read Time:1 Minute, 12 Second

|جسور اسطنبول|

قال رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، إنهم يبذلون كل ما بوسعهم للمساهمة في تضميد جراح اللبنانيين عقب الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت مؤخراً.

وأوضح قنق في تصريح لوكالة الأناضول التركية، الخميس، خلال زيارته إلى ولاية ملاطية التركية، أنهم تحركوا من أجل الإغاثة الإنسانية عقب انفجار بيروت.

وأردف أن “الانفجار الضخم أثر على مساحة واسعة من بيروت، ونحو 250-300 ألف شخص بقوا دون مأوى، ولكثرة الأصابات جراء الأنفجار قاموا بإرسال مواد ومستلزمات تتعلق بالتبرع بالدم.”

ولفت إلى أنهم “أوفدوا طاقما طبيا إلى بيروت بعد الانفجار، حيث قام الفريق بتحديد الاحتياجات، وبدأوا بإرسال المساعدات بشكل سريع”.

وأردف أنهم “قدموا الدعم للصليب الأحمر اللبناني، وأن الهلال الأحمر التركي يواصل العمل معه بخصوص الإغاثة الإنسانية على المدى المتوسط والطويل”.

وأشار إلى أنهم أطلقوا حملة لجمع التبرعات في تركيا تحت اسم “مد يدك إلى بيروت الجريحة”، مبيناً أنه بدعم من المواطنين الأتراك سيقومون بتضميد جراح أشقائهم اللبنانيين.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت “العاصمة اللبنانية” ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 163 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت “السلطات” إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

ويزيد مرفأ بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات “أزمة اقتصادية” قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.