كابادوكيا.. المدينة التي حيرت العلماء وتسمى بمدينة الألغاز

1 0
Read Time:2 Minute, 54 Second

بقلم : آمنة الحسين

طالبة جامعية

جسور اسطنبول

تقع هذه المدينة في شرق هضبة الأناضول في وسط تركيا، مدينة مميزة مليئة بالتضاريس الجميلة

لن ترى شبيهاً لروعتها ، هي مدينة اثرية عملاقة تحت الأرض.

تعتبر “كابادوكيا” مدينة أثرية سياحية بامتياز وقد تم إدراجها على لائحة التراث العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة “اليونيسكو” وذلك في اجتماع اللجنة خلال الدورة التاسعة لعام 1985م، حيث تحتضن كابادوكيا العديد من المعالم الأثرية المميزة والفريدة.

توالى على استيطان “كابادوكيا” كل من الفرس ثم الحيثيين ثم الآشوريين فاليونانيين، وفي العصور الوسطى استوطن الأرمن فيها خلال العهد البيزنطي، ومن ثم غزا المنطقة بعد ذلك العديد من القبائل التركية وأصبحت القوميات التركية تشكل غالبية سكان “كابادوكيا” منذ عام 1915م.

تسمية كابادوكيا تعددت أسماء مدينة “كابادوكيا” في المصادر التاريخية على النحو الآتي:

عند الفرس عرفت باسم “كتباتوكا” بمعنى أرض الخيول الجميلة، وقد اشتهرت فعلاً بتربية الخيول.

فيما ذكرت مصادر أخرى أنّ الاسم مشتق من اللغة الحثية وقد أطلق على إقليم قيليقيا، في نقوش اللغة “العيلامية” عرفت باسم “كابتا “، وعند الأكاديين عرفت باسم توكا.

تشتهر “كابادوكيا” بمناطيدها الحرارية التي تعتبر من أكثر انشطة السياحة في كابادوكيا جذباً للسيّاح.

ومن أهم أماكن السياحة في كابادوكيا:

مداخن العفاريت في غوريميه

لا يمكن للسائح أن يغادر المدينة من غير أن يزور مداخن العفريت في كابادوكيا، ولربما يظهر أن الاسم مخيف وهو بعكس ذلك تماماً، إذ تقع المداخن في القرية الساحرة الحجرية والمتميزة بسحر التمدد الطبيعي، عبر مجموعة كبيرة من الجبال والهضاب الصغيرة، التي تغيرت ملامحها بفعل العوامل الطبيعية، ولذا يطلق عليها اسم مداخن العفريت.

متحف زلفي المفتوح

متحف زلفي هو عبارة عن منحدرات صخرية طبيعية، يوجد فيها العديد من الكهوف التي تشكلت على مرّ الزمان بسبب عوامل التعرية، وإكتسب المتحف أهميته البالغة تلك منذ ما يقارب المئة عام، حيث أنه لم يكن قبلها من الوجهات التي تعتبر محط الأنظار، ويعد المتحف اليوم أحد أشهر الاماكن السياحية في مدينة “كابادوكيا”، والتي يقصدها عدد كبير من السياح على مدار العام، وذلك لمشاهدة جمال المتحف المميز، وكذلك للعديد من الأنشطة الممتعة التي يمكن للزائر القيام بها، حيث يمكنك التجول بين أرجاء القرية، والتعرف على معابدها وكنائسها التي هجرت منذ زمن.

وادي اهلارا

يقع بالقرب من جبل “حسن” وجبل “ميلنديز”،  وهما اثنان من البراكين الثلاثة لكابادوكيا يصل عمق الوادي لحوالي 100م وقد تشكّل بواسطة نهر ميلنديز منذ آلاف السنين، ويعتبر وادي اهلارا من اجمل اماكن السياحة في “كابادوكيا”.

  1. يمكنكم البدء بالمشي من المدخل الاول للوادي حيث يمتد على مسافة 1 كم ، حيث يمكنكم الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة للوادي.
  • يمكنكم الدخول عبر المدخل الثاني وهو الاكثر شهرة في الوادي، ولكن يعتبر الأبعد عنه، يتيمز بجماله وكثافة اشجاره.
  • المدخل الثالت عبر قرية  Belisirma
  • المدخل الرابع والأخير في نهاية الوادي عند دير سليم.

كما أن يوجد في كابادوكيا مدينة للجن تدعى “ديرينكويو” المثيرة للرعب.

تقع مدينة الجن في عمق يصل إلى 51 متراً تقريباً تحت سطح الأرض، وتُعتبر واحدةً من الاكتشافات الأثريّة العجيبة في الدنيا، ويعود الفضل في اكتشافها إلى أحد سُيّاح منطقة وسط الأناضول في تركيا، وهي عبارة عن مَدينة أو بئر له سراديب كبيرة الحجم وعميقة وطَويلة.

بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الغُرف الدينيّة والمقابر كبيرة الحجم، وتشير الدراسات الأثرية إلى أنّ بناء مدينة الجن قد جاء لغايات ردع المخاطر والتخفّي عنها وخاصّةً عن تلك الصخور الكبيرة المُتدحرجة التي كانت تغزو مداخل المدينة وتسدّ المنافذ لها.

يشار إلى أن الطبقة الأولى من المدينة يعود تاريخ بنائها إلى عام 1400م تقريباً، وتُشير التوقعات التاريخية إلى أن عمق المدينة يتجاوز خمساً وثمانين متراً إلا أن ذلك لم يُثبت قطعياً، وتمتاز المدينة بتصميم داخلي مثير للدهشة، حيث يمكن لها أن تستوعب ما يفوق عشرة آلاف شخص تقريباً.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.