قِف بجانبه حتى لاتتحول مشكلته لمرضٍ نفسي.. ماذا تعرف عن خجل الأطفال؟

0 0
Read Time:3 Minute, 6 Second

بقلم: : ريم يمليخا

طالبة جامعية

جسور اسطنبول

لاشكّ أنّ الأطفال يمرون في مراحل نموهم بتطورات عديدة قد تُعرّض بعضهم لمشاكل تزعجه، لذلك لابد من علاج تلك المشاكل كي لا تتطور فيما بعد و تسبب له مشكلات نفسية أو بدنية ويصبح من الصعب حلها حال تطور الأمر.

مشاكل الأطفال وتأثيرها النفسي عليهم!

بداية لابد من أن نتعرف على أبرز المشاكل التي تواجه الأطفال في مرحلة بداية دخولهم أول أيام الروضة وابتعادهم عن الأهل: (الخوف، الكذب ،الخجل، إلخ).

الخجل

كثيرٌ من الأهالي يعانون من مشكلة الخجل التي تلازم أطفالهم فما هو الخجل؟

تعريف الخجل(التردد): هو تجنب الطفل لممارسة الحياة الاجتماعية ورفض الاختلاط بالأطفال والناس من حوله والانطواء على نفسه.

الطفل الخجول: هو الذي لايمكنه التجاوب مع زملائه في الحضانة، أو الأشخاص بشكل عام وخاصة الذين يراهم لأول مرة ولايمكنه التحدث معهم ولا يمكنه الاندماج معهم ومشاركتهم بما يريد أو يشعر.

وكل هذه الصفات تجعل منه شخصا انطوائي على ذاته وتشعره بأنه عديم الفائدة لنفسه ولمن حوله، وهذا يعتمد على أسلوب التربية في المنزل.

أنواع الخجل

1. خجل المظهر: وهو عندما يكون لديه إعاقة في أحد أعضاء الجسم (التلعثم الفموي)، أو الخجل عند تغير تسريحة الشعر، أو ارتدائه شيء جديد.

2. خجل الحديث: وهو اقتصار إجابته على القبول أو الرفض بكلمات قليلة (نعم ، لا،أريد)، أو الإيماءات بأحد حواسه.

3. خجل الاختلاط بالأخرين: ابتعاده عن زملائه أو أقاربه وتجنب الدخول بنقاشات أو مشاركتهم اللعب.

4. خجل الاجتماعات بالأخرين: الابتعاد عن المشاركة في الرحلات والحفلات الجماعية.


أسباب الخجل

1. تصرفات الأهل التي تنعكس على سلوكيات الطفل حيث إن استخدام الأساليب والعقوبات القاسية وتصحيح الأخطاء أثناء وجود الخير والتسبب بهذا التصرف إحراج الطفل، والتوبيخ والضرب تزيد من تطور هذه المشكلة.

2. عدم الشعور بالأمان والطمأنينةعند الطفل؛ وعندما الطفل يشعر بذلك لايستطيع التجرأ بفعل شيء ويقوم بالابتعاد.

3. الإهمال من قبل الأهل وعدم الانصات والاكتراث لما يقوله الطفل تجعله يشعر بالنقص وبأنه لاأحد يهتم به.

4. ترك الاجهزة الالكترونية في يد الطفل ساعات طويلة يجعله يعيش في جو منغلق ولايريد مشاركة من حوله التحدث و..

5. كثرة الدلال، الحماية الزائدة والخوف المبالغ به تجعله قليل الثقة بنفسه (عديم الشخصية أوشبه)، ويسبب ذلك اعتماده التام على أهله.

6. سماع الطفل من الأهل جملة: “طفلي خجول” فبذلك يتقبل الطفل فكرة أنه خجول ويحاول أن يثبت ذلك ويرغب أن يعيش حالة حياة الخجل كما يرى والدايه، ويرى أن هذه الطريقة صحيحة بسبب اعتبار والدايه قدوته وكل مايقولون أنه صحيح.

7. بعض الإعاقات الجسدية عند الأطفال تؤدي إلى انعزال الطفل والشعور بأنه أقل من زملائه ويسيطر عليه احساس أنهم يسخرون منه بسبب إعاقته.

كل هذه الأسباب تؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس، والشعور بالنقص وعدم تقبل الذات وبالتالي يؤدي إلى الانطواء والخجل من الناس والمجتمع، وربما يتفاقم الأمر ويؤدي إلى مشكلات نفسية واجتماعية أخرى أصعب عند هذا الطفل (الخجول).

علاج الخجل

هذه هي أهم الطرق ولاننسى أن العاتق الأكبر يرجع إلى الأهل، ولاسيما الأم لأنها تقضي معه الوقت الأكبر من يومه :

1. منح الطفل فرصا لتطوير ثقته بنفسه والاعتماد على ذاته، وتدريبه على القسام بواجباته بنفسه مع مراعاة سنه.

2. تعزيز الثقة بالذات وجعله يختار مايحب ومايريد مع مراعاة سنه.

3. قول الأهل عبارات تحفيزية للطفل وإشعاره بسعادتهم وتأييد ماقام به عند تجرأه على فعل شيء جيد.

4. تقديم الهدايا والأشياء الذي يحبه الطفل عند اندماجه مع الأخرين، وقيام الأهل بنشاطات يفضلها الطفل ودمج الأطفال معه فيها.

5. منحه الاهتمام الكامل وعدم التمييز بين الأبناء وتقديم الرعاية والعاطفة ليشعر بالأمان والطمأنينة وخاصة عندما يبدأ في التكلم.

6. الانصات للطفل عندما يتكلم ويجب محاولة الأهل قدر الإمكان الإجابة على أسئلة الطفل بأسلوب يناسب مستوى فكره وسنه ويجب عدم التذمر والسخرية من حديث أو أفعال الطفل لأن هذا يخلق بداخله التردد.

7. ينبغي على الأهل عدم وصف الطفل ب (الخجل) لأن هذه الكلمة ستعمق مفهوم الخجل بداخله ويصبح في حياته “شخص اتكالي” على الأخرين.

8. ينبغي على الأهل تعليم الطفل مواجهة مثيرات الخجل بدل من الهروب منها وحلها.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.