عائلتان جديدتان تنضمان لاعتصام “أمهات ديار بكر” أمام مقر “الشعوب الديمقراطي”

0 0
Read Time:54 Second

|جسوراسطنبول| 

انضمت عائلتان جديدتان إلى اعتصام عدد من الأمهات بولاية دياربكر(جنوب شرق) التركية، أمام مقر حزب “الشعوب الديمقراطي”، للمطالبة باستعادة “أبنائهن المختطفين” من قبل منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

ومنذ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، أي منذ 399 يومًا تواصل الأمهات من 148 عائلة اعتصامهن أمام مقر “الشعوب الديمقراطي” بالولاية، إذ يعتبرنه المسؤول عن اختطاف أبنائهن، والزج بهم في صفوف المنظمة الإرهابية.

وبعد انضمام العائلتين الجديدتين، وصل عدد العائلات المعتصمة أمام مقر الحزب إلى 150 تطالب جميعها الحزب الكردي بإعادة أبنائهم.

ولقد تمكنت 15 عائلة طيلة هذه الفترة من استعادة أبنائها، بفضل هذا الاعتصام الذي بات بمثابة أمل لبقية العائلات.

وتتهم الأمهات المعتصمات، حزب “الشعوب الديمقراطي” بالضلوع في اختطاف أبنائهن، وإلحاقهم بصفوف “بي كا كا”.

وعبّر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” عن دعمه” للأمهات المعتصمات” في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم “الوزراء والسياسيين والفنانين والصحفيين والكتاب والرياضيين والمنظمات المدنية ورجال الدين وكافة فئات المجتمع التركي”.

وحظي الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.