غضب في الامارات بسبب هروب مليادير هندي

0 0
Read Time:1 Minute, 47 Second

أثار هروب الملياردير الهندي المقرب من حكام أبو ظبي، بي آر شيتي، غضبا وجدلا كبيرين داخل الإمارات، بعد رفض بنوك تأجيل قروض الإماراتيين، وربط الكثير منهم إجراءات البنوك معهم بما فعلته مع الملياردير الهارب إلى الهند.

وشهد القطاع المصرفي الإماراتي حالة من الجدل، بعد استيلاء “شيتي”، مالك ومؤسس مجموعة «إن إم سى هيلث» على 6.6 مليارات دولار، والعودة لبلاده منذ نحو شهر.

وأحدث ملف هروب شيتي الكثير من الغضب والانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، من زاوية تعامل الدولة وتسهيلات البنوك معه، ومقارنة ذلك مع ما يجري مع المواطنين ممن تعطلت مصالحهم بسبب تداعيات انتشار جائحة كورونا.

وكانت وسائل إعلام إماراتية ومغردون تحدثوا عن أن الملياردير الهندي بي آر شيتي هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في الوقت الذي يواجه فيه خمس قضايا قانونية.

وعلق عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي، بتغريدة في موقع “تويتر” قائلا: “كيف استطاع رجل أعمال أن يخدع ليس بنكا واحدا بل 12 من أكبر بنوك الإمارات وينهب 6.6 مليارات مليار دولار، وكيف حدث هذا التحايل والفساد الفاضح أين الحكومة والرقابة المالية والأمنية وكيف نتأكد أن هذا العبث لن يتكرر مستقبلا”.

كومار وكيشور وبابو وجوزيف وغيرهم من مدراء ورؤساء ادارات المخاطر في البنوك الوطنية بيدهم قرار من يحصل على مليارات القروض. لا بد من توطين هذا القطاع حالاً.

المستثمر الهندي شيتي المتورط في تراكم ديون قدرها 6.6 مليار $ على شركة NMC للخدمات الطبية ينوي استثمار 5 مليار $ لبناء مستشفيات ومدينة للأفلام السينمائية في الهند

لا بد من محاسبة كل من له علاقة بالاحتيال في قضية NMC وشركة الصرافة حسابا عسيرا واسترداد المليارات لمستحقيها من دائنين وبنوك وعدم الثقة بعد اليوم بمثل هذا المستثمر المحتال فهناك عشرات غيره يعملون عبر وسطاء محليين جشعين لديهم مليارات الدنيا. كفاية نهباً وتلاعبا وتسيبا بحقوق الناس

وكانت مجلة “أريبيان بزنس” الصادرة في دبي، نقلت عن مصادر مطلعة أن شيتي (77 عاما) سافر جوا إلى الهند قبل شهر تقريبا.

وأضافت أنه منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي تم توجيه اتهام لشركة “إن إم سي” للرعاية الصحية -التي يملكها شيتي- بالاحتيال، ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

وتعليقا على خبر هروبه، كتب المحلل الاقتصادي القطري خالد الخاطر في تغريدة أن أبو ظبي كانت قد جندت شيتي لقيادة حرب اقتصادية ضد قطر وضرب الريال القطري، وباءت المحاولة بالفشل.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.