زعيم حزب الحركة القومية التركي: غاية أرمينيا هي معاداة الأتراك

0 0
Read Time:58 Second

|جسور اسطنبول|

قال زعيم حزب الحركة القومية التركي “دولت باهتشلي”، إنه “لا غاية لأرمينيا ومسلحيها المأجورين سوى معاداة الأتراك، “ولا يمكنها الصمود أمام شعبنا”.

وفي بيان أصدره، الأحد، وصف باهتشلي الهجمات الأرمينية على أراضي أذربيجان في ساعات الصباح، بأنها “عدوانية وتعني فتح صفحة دموية جديدة”.

وأكّد أن “آمال أرمينيا التي تعد أداة للإمبريالية، في الاستقرار والنفوذ داخل الأراضي التركية التي تحتلها، عطلت مساعي الحل العادل والمنصف لقضية إقليم “قره باغ”.

وشدّد على أن “عودة الاشتباكات تشكل خطرًا على الأمن القومي التركي والأذربيجاني في نفس الوقت”.

وأشار إلى أن “الجهات التي تكن العداء للأمة التركية تنشط لإحداث الأزمات والفوضى بشكل مستمر من القوقاز حتى الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط والبلقان”.

وأوضح أنه “لا يمكن التفكير والنظر إلى الهجوم الأرميني الحقير بمعزل عن الآلاعيب في البحرين المتوسط وإيجة والمشاريع الإمبريالية في ليبيا وسوريا والعراق.”

وتابع زعيم حزب الحركة القومية التركي: “من الواضح أن “أعداء الأتراك يتناوبون على العداء في مناطق جغرافية مختلفة”.

وعبّر باهتشلي عن تضامنه التام مع أبناء جلدته في أذربيجان ضد العصابات الأرمينية، مؤكدًا أن إقليم “قره باغ” أرض تركية.

وحذّر من محاولات اختبار صبر الشعب التركي، لأن عواقبها ستكون مؤلمة وباهظة حتمًا.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.