رئيس بلدية هاتاي يكشف سبب عدم إصابة السوريين بفيروس كورونا في ولايته

0 0
Read Time:1 Minute, 18 Second

أدلى “لطفي سافاش” رئيس بلدية هاتاي، بتصريحات وصفت بـ”الصادمة”، حول انتشار فيروس كورونا المستجد في الولاية، مدعيا بأنّ هاتاي عاشت المرحلة الأولى من فيروس كورونا منذ شهرين تقريبا، وأنه هو شخصيا أصيب بالفيروس وتجاوز الإصابة، مؤكدا على أنّ المرحلة الحالية هي الثانية من انتشار الفيروس .
وذكر لطفي سافاش، الذي يعد في الأساس طبيبا بقسم أمراض العدوى، قبل أن يكون رئيسا للبلدية، في لقاء اجراه مع صحيفة ملييت، بأنّ حالات الإصابة بفيروس كورونا في هاتاي، والبالغ عددهم 22 إصابة، منشؤها المواطنون الذين قدموا من العمرة .
السوريون لم يصابوا
وحول أوضاع السوريين المقيمين في الولاية، وفيما إذا كان هناك إجراءات خاصة بهم أم لا، أوضح سافاش بأنّه لم تُسجّل أية إصابات بفيروس كورونا خاصة بالسوريين وعزا سافاش السبب فيما سبق، إلى كون السوريين منذ أن قتل 33 جنديا تركيا في إدلب، بدؤوا يلتزمون منازلهم أكثر من أي وقت مضى .

وفي السياق، قال سافاش: “لا اظن بأنّ السوريين يخضعون لفحوصات فيما يتعلق بفيروس كورونا، بعد استشهاد 33 جنديا في إدلب لم نعد نرى السوريين في الشوارع بشكل كبير، إذ يعيشون منغلقين في منازلهم أكثر من أي وقت مضى .”

الإيرانيون نشروا الفيروس في سوريا
وتابع سافاش: “لهذا السبب السوريون لم يصابوا بالفيروس، ونسمع عن إصابات سوريين في سوريا بالفيروس، وأتوقع أنّ الإيرانيين الذين يدخلون سوريا ويخرجون منها هم من نشروا الفيروس هناك .”

تجدر الإشارة إلى أنّ اللقاء الصحفي مع رئيس بلدية هاتاي لطفي سافاش، جاء عقب الأخبار التي انتشرت مؤخرا، والتي ادعت بأنه مصاب بفيروس كورونا، حيث أكد سافاش على أنّ وضعه الصحي في الوقت الحالي جيد للغاية، وأنه أصيب بالفيروس منذ شهرين، في الموجة الأولى من انتشار الفيروس، وأنه تجاوز الإصابة .

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %