رئيسة محتملة لكوريا الشمالية لأول مرة في تاريخها

0 0
Read Time:1 Minute, 3 Second

جسور اسطنبول

الكثير من التقارير المتناقضة حول صحة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بعد تغيبه عن الاحتفال بذكرى ميلاد الجد المؤسس لكوريا الشمالية كيم إل سونغ.. دفعت هذه التقارير العالم للتساؤل حول من الذي قد يخلف الزعيم الحالي في حالة وفاته.

وتعتبر كيم يو جونغ الأخت هي المرشح الأبرز والتي يتعامل معها المجتمع الدولي باعتبارها الشخص رقم 2 في كوريا الشمالية وواحدة من أكثر الشخصيات قوة وتأثيرًا في بيونغ يانغ.

ظهرت كيم الأخت أكثر من مرة إلى جوار أخيها في الكثير من المناسبات الدولية، ويُعتقد أنها أحد العقول المدبرة لسياسة كوريا الشمالية .. ولكن ظهورها الأول كان في عام 2011 في جنازة والدها ثم كانت المسؤول الأول لكوريا الشمالية لحضور مناسبة رسمية في كوريا الجنوبية منذ انتهاء حرب الكوريتين حينما شاركت في افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية.

 وتشغل كيم يو جونغ حالياً منصب النائب الأول لمدير اللجنة المركزية لحزب العمال، وأدرجها المسؤولون في الولايات المتحدة على القائمة السوداء لانتهاك حقوق الإنسان في عام 2017

 ومع غياب معلومات رسمية من كوريا الشمالية تتضارب التقارير حول كيم الأخت، بين من يرى أن وجودها في سدة الحكم كشخصية أنثوية سيفرض عليها انتهاج سياسة أكثر صرامة وعنفًا للحفاظ على منصبها في نظام حكم قاس .. وبين من يرى أن وجودها بجانب أخيها في السنوات الأخيرة قد يسهل تحسين العلاقات مع دول العالم.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.