دونالد ترامب..يفكر في تغيير وزير دفاعه عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية

0 0
Read Time:1 Minute, 33 Second

|جسوراسطنبول|

ذكرت وسائل إعلام أمريكية، يوم الأربعاء، أن الرئيس “دونالد ترامب” يفكر في إقالة وزير الدفاع “مارك أسبر” عقب فوزه “بالانتخابات الرئاسية” المزمعة في 3 نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية، مشيرة إلى أن احتمال إقدام “ترامب” على اتخاذ هذه الخطوة؛ يرجع لخلافات قائمة بينه وبين “وزير الدفاع” حيال عدد من القضايا والموضوعات.

وأوضحت “الوكالة” أن السبل قد تتفرق بين الطرفين في الخريف، لافتة إلى أن “ترامب” لم يكن راضيًا عن مقاربة أسبر بخصوص رغبة الرئيس في استخدام بعض الوحدات العسكرية ضد المدنيين، خلال الاحتجاجات التي أعقبت مقتل المواطن المنحدر من أصول إفريقية، جورج فلويد على يد شرطي أبيض يوم 25 مايو/أيار الماضي.

وأشار الخبر الذي “نقلته الوكالة” إلى أن “ترامب” شارك مع عدد من المقربين منه فكرة تغيير أسبر حال بقائه “رئيسًا” للبلاد بعد الانتخابات المقبلة، لافتًا إلى أن “الرئيس ليس مسرورًا من وزير الدفاع في عدد من الموضوعات.”

الخبر نفسه ذكر أن “وزير الدفاع” أبلغ عددًا من المقربين منه أنه يعتزم ترك منصبه بعد “الانتخابات الرئاسية” أيًا كانت نتائجها.

وفي بيان له حول هذه المزاعم، رفض “جود ديري”، نائب المتحدث باسم” البيت الأبيض”، نفيها، مضيفًا “الرئيس “ترامب” كون فريقًا غير عادي، ولا توجد الآن أية مؤشرات حول إحداث أي تغيير في وظيفة ما”.

من جانب آخر قال “جوناثان هوفمان “متحدث وزارة الدفاع الأمريكية(بنتاغون) في بيان صادر عنه إن “الوزير أسبر تولى منصبه في ضوء رغبة من الرئيس ترامب”.

وشعر” ترامب” بالانزعاج من معارضة إسبر لنشر قوات في الخدمة الفعلية لوأد الاضطرابات المدنية التي اندلعت في يونيو/حزيران إثر وفاة “جورج فلويد”، عندما كان في قبضة الشرطة في مدينة منيابوليس التابعة لولاية مينيسوتا.

كما بدا أن أسبر عارض “ترامب” يوليو/تموز الماضي عندما أصدر حظرا فعليا على علم الكونفدرالية في “المنشآت العسكرية”، في وقت كان “ترامب” يستند فيه إلى حقوق حرية التعبير في دفاعه عن الأمريكيين الذين يرفعون “علم الكونفدرالية.”

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.