تمدد إيراني عقاري في دمشق

0 0
Read Time:43 Second

| جسور اسطنبول |


كشفت مواقع عن تملّك الإيرانيين للعقارات السورية بتسهيلات من النظام والميلشيات التابعة له ضمن طرق مختلفة، حيث كان أبرزها الضغط والترهيب، كما تم تزوير وبيع ممتلكات الغائبين من السوريين المطلوبين لنظام الأسد، والذين تم تعميم أسمائهم على الأفرع الأمنية لإتهامهم بالإرهاب والحجز على أموالهم.

مراسم أطلقها نظام الأسد خلال الأعوام السابقة، تعلقت بمصادرة أملاك الذين عارضوا النظام بتهم مختلفة، أهمها “الإرهاب” رأوها متخصصون قانونيون، أنها “تمكن الأسد وأعوانه من السيطرة على ممتلكات السوريين”
أبرزها القانون “التاسع عشر لعام 2012″، والقانون “الخامس والعشرون لعام 2013″، وأيضاً القانون رقم “عشرة لعام 2018” الخاص بأحداث المناطق التنظيمية.

كما أثارت الحرائق التي تعرضت لها دمشق القديمة مؤخراً جدلاً واسعاً حول دور إيراني في افتعالها نتيجة لمصلحتها في السيطرة على تلك المنطقة الواقعة بين “مقام السيدة رقية في العمارة ، والمستشارية الإيرانية في دمشق “

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.