“تصريح خطير”.. مصير مُرعب لمنتهكي الحجر المنزلي في الفلبين

0 0
Read Time:1 Minute, 20 Second

في تصريح وصف بـ “الخطير”، هدد الرئيس الفلبيني، رودريغيو دوتيرتي مواطني البلاد بـ”مصير مرعب” يصل حد القتل، في حال عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية الصارمة المتخذة لمواجهة وباء كورونا .

وأكد دوتيرتي في خطاب متلفز، أنه “من الضروري للجميع التعاون واتباع إجراءات الحجر الصحي المنزلي”، في الوقت الذي تسعى فيه السلطات جاهدة لإبطاء العدوى والحيلولة دون انهيار المنظومة الصحية الهشة بالبلاد .”

وقال، الرئيس المثير للجدل، كما نقل موقع سكاي نيوز، إن “الأوضاع تسوء، لذا فإنني أخطركم مرة أخرى بخطورة المشكلة وعليكم أن تنصتوا.. لقد أعطيت  أوامري للشرطة والجيش. هي أنه إذا كانت هناك اضطرابات ورأيتم أن حياتكم في خطر جراء مواجهتهم لكم، فاقتلوهم رمياً بالرصاص .”

وشدد الرئيس في خطابه لتاقول: “هل هذا مفهوم؟ القتل.. سأدفنكم بدلاً من أن تتسببوا في إثارة المتاعب . وجاءت تصريحات دوتيرتي، بعد أن نشرت وسائل الإعلام تقارير عن اضطرابات وحدوث اعتقالات، الأربعاء، لسكان إحدى المناطق الفقيرة في العاصمة مانيلا، كانوا يحتجون على نقص المساعدات الغذائية التي تقدمها الحكومة .

ولكن قائد الشرطة الوطنية، قال إن قوات الأمن “تدرك أن الرئيس يعبر عن جديته بشأن النظام العام، وإن القوات لن تطلق النار على أحد .”

إجراءات صارمة
ورغم أن الفلبين لم تسجل سوى 96 حالة وفاة بفيروس كورونا و2311 إصابة مؤكدة، إلا أنها تخشى من عدم القدرة على استيعاب الكارثة المتوقع حدوثها، في حال عدم أخذ الاحتياطات اللازمة، وذلك لقرب البلد من الصين مصدر الوباء الرئيس وضعف المنظومة الصحية في البلاد الفقيرة .

والفلبين تطبق إجراءات حظر صارمة لمواجهة كورونا، منذ منتصف آذار المنصرم، حيث، فرضت حينئذ حجرا صحيا على نحو 57 مليون شخصا، في جزيرة ليزون (شمال)، التي تضم العاصمة مانيلا، لتمتد هذه الإجراءات رويدا رويدا وتشمل أجزاء واسعة من البلاد البالغ عدد سكانها نحو 108 ملايين .

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %