تشاووش أوغلو: أجلينا 75 ألف مواطن من 126 بلدًا بسبب كورونا

0 0
Read Time:1 Minute, 57 Second

| جسور اسطنبول |

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إنهم أجلو أكثر من 75 ألف مواطن من 126 بلدًا وذلك بسبب تفشي فيروس “كورونا” في أنحاء العالم.

وأوضح تشاووش أوغلو في مقابلة مع قناة “24TV” المحلية، الأربعاء أن 562 مواطنًا تركيا توفوا في الخارج بسبب إصابتهم بفيروس كورونا.

وأشار إلى أن عمليات إجلاء الأتراك في الخارج متواصلة بسبب فيروس كورونا، قائلًا:” أجلينا أكثر من 75 ألف مواطن من 126 بلدًا وهي أكبر عملية إجلاء في تاريخ الجمهورية”

وبخصوص وجود تنظيم “ب ي د/ ي ب ك” الإرهابي في سوريا، قال تشاووش أوغلو: “قلنا للولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، إذا لم تخرجوا الإرهابيين سنضربهم”.

وتطرق تشاووش أوغلو إلى الاتفاق مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو بخصوص خارطة الطريق المتعلقة بمنطقة منبج السورية، قائلًا: “ورغم مضي عام ونصف العام على الاتفاق وليس 90 يومًا إلا أنه لم يحدث شيء، كما اتفقنا مع الروس في سوتشي ولكن ما تزال محاولات التسلل من منطقة تل رفعت (خاضعة لسيطرة ي ب ك الإرهابي) مستمرة”.

وأيضا شدد على ضرورة انسحاب التنظيم الإرهابي حتى عمق 30 كيلومترا، وإلا فإن تركيا ستقوم باللازم.

وأعرب عن تفائله بإيجاد حل في سوريا، مبديًا رغبة بلاده في جمع اللجنة الدستورية من خلال تحويل انتشار وباء كورونا إلى فرصة وإبراز المشاكل الإنسانية، مبينًا أن هذا هو هدف مواصلة مسار أستانة.

وأشار إلى عقد اجتماع بخصوص سوريا في الأيام القادمة بإيران، قائلًا: “تباحثت مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وننتظر تحديد تاريخ، وبحسب معلومات من المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون فإن الجانبين مستعدان لاجتماع اللجنة الدستورية”.

وردا على استنكار اليونان تلاوة آيات من القرآن الكريم في متحف آيا صوفيا، في ذكرى فتح إسطنبول، الجمعة، أوضح تشاووش أوغلو أنه لم يستغرب ردود الفعل القادمة من اليونان على ذلك.

وأكد على أن تركيا منحت كافة الحقوق للطوائف الدينية المختلفة، قائلًا:” آيا صوفيا ليست تابعة لليونان وإنما مُلك للجمهورية التركية، فاعتراض اليونان على تلاوة القرآن في آيا صوفيا هراء وتجاوز للحدود”.

وفي رده على سؤال حول العلاقات مع روسيا، أوضح تشاووش أوغلو إلى أن تركيا حافظت على مستوى معين من العلاقات مع روسيا حتى في فترة الحرب البادرة، مبينًا أن البلدين طورا علاقتهما.

وشدد على ضرورة مواصلة العلاقات مع روسيا على أسس الحوار والاحترام والمصالح المتبادلة رغم كل شيء، قائلًا:” حتى وإن كنا في الجانب الأخر بليبيا فلا ضرر لأحد من بذل الجهود سويا من أجل إعلان وقف إطلاق نار”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.