تركيا: لا يوجد إصابات بفيروس كورونا في مناطق عمليات الجيش

0 0
Read Time:2 Minute, 27 Second

جسور اسطنبول

صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجمعة، بأن الجيش لم يرصد إصابات بفيروس كورونا في أي من مناطق عملياته.

وأوضح أكار في مقابلة متلفزة، أن وزارة الدفاع جعلت موضوع كورونا على سلّم أولويات التدابير الواجب اتخاذها منذ أول يوم لظهور الفيروس.

وأفاد الوزير أنه تم تأسيس مركز لمكافحة الفيروس في هذا الإطار، لمتابعة الأوضاع الصحية لأفراد القوات المسلحة داخل البلاد وخارجها.

وشدد على أن الجيش يواصل وبوتيرة متزايدة تنفيذ 5 عمليات عسكرية كبيرة.

وقال بهذا الخصوص: “لله الحمد، لم نرصد أي إصابة حتى الآن في مناطق عملياتنا، وهذا نتيجة لعمل زملائنا المتفاني والواعي”.

ولفت الوزير التركي إلى أهمية المناطق التي ينفذ فيها الجيش عملياته، قائلا: “في الوقت الذي نتعامل فيه مع الإرهابيين، لم نشأ التعرض لمشاكل جراء الفيروس، ولقد نجحنا في ذلك”.

وأوضح أن إجمالي الإصابات في صفوف القوات المسلحة من مدنيين وعسكريين يبلغ 208، وجميعهم بحالة جيدة، مبينا أن المصابين يخضعون لمتابعة طبية دقيقة.

وتطرق أكار إلى إنتاج القوات المسلحة التركية أجهزة تنفس بإمكانات محلية، مبينا أن وزارة الدفاع تلبي كافة متطلبات النظافة والتعقيم لأفراد الجيش.

وبيّن أن مهندسي الجيش صنعوا أجهزة إنتاج معدات ومستلزمات طبية من قبيل أجهزة صناعة الكمامات، وفحص الحرارة، والكاميرات الحرارية.

وأكد أنه نتيجة للجهود المشتركة بين مؤسسة الصناعات المكانيكية والكيميائية، جرى إنتاج أول نموذج عن جهاز تنفس صناعي.

وأضاف أكار: “نخطط لإكمال هذا المشروع في الأيام القادمة والانطلاق في الإنتاج المتسلسل (الشامل)، وبعدها سنبدأ إنتاج 500 جهاز تنفس صناعي أسبوعيا”.

وأشار أن العودة إلى الحياة الطبيعية تجري بالتنسيق، وبناء على توجيهات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأكد في هذا الإطار أن وزارة الدفاع تخطط لاستئناف التعيينات والتعليم في المدارس العسكرية اعتبارا من 1 يوينو/ حزيران المقبل.

في حين أنه من المنتظر إجراء امتحان جامعة الدفاع الوطني التركية في 14 يونيو.

وقال أكار، إن وزارة الدفاع درست استئناف التسريحات والسوق في الجيش، مشددا أن أولوية الوزارة إرسال المسرحين إلى بيوتهم وهم بصحة جيدة.

وأكد أنه من المخطط إطلاق مرحلة التسريحات اعتبارا من 31 مايو/ أيار الجاري، والسوق إلى الخدمة الإلزامية اعتبارا 5 يونيو المقبل.

وبالنسبة إلى البدل النقدي، لا يوجد تغيير في أوضاعهم، حيث من المنتظر إطلاق سوقهم اعتبارا من 20 يونيو، وسيكملون واجبهم الوطني بعد تدريب يستغرق 4 أسابيع.

وأدان أكار، هجوم مسلحي منظمة “بي كا كا” الإرهابية على أفراد “مجموعة الوفاء للدعم الاجتماعي” بولاية وان (شرق)، الخميس.

ولفت إلى مستوى الدنائة التي وصلها إرهابيو “بي كا كا” باستهداف أفراد يقدمون مساعدات إنسانية للمحتاجين.

وأكد أن القوات المسلحة التركية لم ولن تسمح لذهاب دماء فردين من مجموعة الوفاء للدعم الاجتماعي سدى. 

والخميس، قالت ولاية وان، في بيان، إن هجوما مسلحا استهدف سيارة تقل أفرادا من “مجموعة الوفاء للدعم الاجتماعي”، كانوا عائدين من قضاء “أوز ألب”، عقب تقديمهم المساعدات لأهالي المنطقة في إطار تدابير مكافحة كورونا.

وأضاف البيان، أن الإرهابيين اقتربوا من سيارة المجموعة، وفتحوا النار عليهم ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخر بجروح.

ومجموعات “الوفاء للدعم الاجتماعي”، تشكلت في جميع الولايات التركية، بتعليمات من وزارة الداخلية، لتتولى تلبية احتياجات وطلبات المسنين والمصابين بأمراض مزمنة والمحتاجين، وذلك بعد تقييد خروجهم من المنازل ضمن إطار تدابير مكافحة الفيروس.

الأناضول

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.