تركيا: على فرنسا اتباع سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية

0 0
Read Time:1 Minute, 23 Second

| جسوراسطنبول |

دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية “حامي أقصوي” فرنسا لاتباع سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية.

جاء ذلك في معرض رده خطيا، على تصريحات الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” خلال “مؤتمر صحفي” مشترك في باريس مع نظيره في قبرص الرومية “نيكوس أناستاسياديس” بخصوص منطقة “شرق المتوسط.”

وقال “أقصوي” إن “فرنسا تفقد حياديتها وفرصتها في المساهمة بالاستقرار، عبر كل خطوة خاطئة تتخذها في شرق المتوسط”.

وفيما يخص ليبيا، أعرب “أقصوي” عن أمله في أن “تصبح فرنسا قادرة على التمييز بين الحكومة الشرعية المعترف بها على مستوى الأمم المتحدة” وبين الطرف الآخر المعتدي الساعي للإطاحة بالحكومة الشرعية من خلال محاولة السيطرة على العاصمة طرابلس منذ أكثر من عام.

وأضاف “أقصوي” أن “تصريحات ماكرون ليس لها أي قيمة بالنسبة لتركيا” وأنه لا يمكن لأحد التطاول ومخاطبة بلاده بلغة التهديدات.

وأردف أنه “يجب على فرنسا التخلي عن النظر إلى نفسها في المرآة المكبرة (في إشارة إلى أنها ترى نفسها أكبر من حجمها الطبيعي)، واتباع سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية”.

وتابع قائلا “ينبغي على فرنسا التراجع عن دعم الإرهابيين في سوريا، والانقلابيين في ليبيا، والجانب الرومي الذي يتصرف وكأنه المالك الوحيد لجزيرة قبرص”.

وأشار إلى أن “فرنسا لم تحصد أي ثمار لسياساتها هذه حتى اليوم، ولا بد أنها أدركت أنها لن تحصل على نتيجة بفضلها بعد الآن”.

وشدد على أن “أي خطوة تخطوها تركيا في شرق المتوسط، مستمدة من القانون الدولي، وتهدف لحماية المصالح والحقوق المشروعة لها وللقبارصة الأتراك.”

وجدد في الختام الدعوة للحوار والتعاون من أجل إحلال السلام والاستقرار بالمنطقة من جهة، والتأكيد على حزم بلاده في الدفاع عن حقوقها المستمدة من القانون الدولي من جهة أخرى.

وكان الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” دعا في تصريحات، يوم الخميس، لفرض عقوبات على الأطراف المنخرطة في انتهاك “السيادة البحرية” لليونان، وقبرص، شرق المتوسط.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.