تركيا.. إحياء عيد الطفولة والسيادة الوطنية

0 0
Read Time:1 Minute, 23 Second

جسور اسطنبول

تحتفل تركيا في 23 نيسان/أبريل من كل عام، بـ”عيد الطفولة والسيادة الوطنية”، إذ يعتبر هذا اليوم يوما هاما للشعب التركي وعطلة رسمية تعطل فيها كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية في تركيا.

كما يرتبط هذا اليوم بالتاريخ الذي وُضع فيه حجر أساس الجمهورية التركية، وافتتح فيه مجلس الأمة الكبير (البرلمان) عام 1920

وجرى الاحتفال بهذا اليوم بشكل رسمي في تركيا على أنه يوم السيادة الوطنية حتى عام 1935، حيث بدأ الاحتفال به كعيد للطفل بعد أن أهداه مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك لجميع أطفال العالم، ليتحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”.

وتقام احتفالات رسمية في عيد الطفل ضمن فعاليات ضخمة تنظمها الحكومة التركية، ويتم ترديد القصائد الوطنية وتزيين الأبنية بالأعلام التركية.

وفي تقليد سنوي يعتبر ضريح “أتاتورك” في العاصمة التركية أنقرة المركز الرئيسي للاحتفال، حيث يتم وضع إكليل من الزهور على ضريحه وتخليد ذكراه خلال مراسم احتفال رسمية، يحضرها عدد من المسؤولين والشخصيات الرسمية.

وتشهد المدن التركية فعاليات مختلفة بهذه المناسبة، كما يحتفل بها الأتراك خارج تركيا لاسيما في جمهورية شمال قبرص التركية، فضلا عن البعثات الخارجية.

ويجري اتباع بعض التقاليد في “عيد الطفولة والسيادة الوطنية”، حيث يتسلم الأطفال مؤقتا في 23 نيسان/أبريل من كل عام مناصب الكبار، ويقوم رئيس الجمهورية التركية ورئيس الوزراء وأعضاء البرلمان وحكام الولايات وعدد من المسؤولين، بترك كراسيهم  ليجلس عليها الأطفال تعبيرا عن أهمية ورمزية هذا اليوم.

ويصادف اليوم الخميس 23 نيسان/أبريل الذكرى الـ 100 لتأسيس مجلس الأمة الكبير (البرلمان) عام 1920، وبهذه المناسبة تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالتهنئة للشعب التركي بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية معا، مضيفا أن “ابتسامة الأطفال هي التي تزين العالم المليئ بالحروب والصراعات والمآسي، وأن الأطفال هم مستقبلنا وغدنا، وهم أملنا لعالم مليء بالفرح والمحبة والسلام والجمال”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.