تركيا.. أيتام سوريون يعبرون عن مشاعرهم على لوحات زيتية

0 0
Read Time:1 Minute, 3 Second

|جسور اسطنبول|

عبر أيتام سوريون، فروا من ويلات الحرب في بلادهم ولجأوا إلى ولاية هطاي التركية (جنوب)، عن مشاعرهم من خلال عكسها على لوحات زيتية.

ويقيم في قرية ريحانلي التعليمية للأيتام في بلدة ريحانلي بولاية هطاي، 40 يتيمًا سوريًا تتراوح أعمارهم بين 10 و 16 عامًا، حيث يواصلون تحصيلهم العلمي في المؤسسة الوقفية.

ويعبر الأيتام السوريون عن مشاعرهم وأحلامهم ورؤيتهم لسوريا ما بعد الحرب، من خلال تجسيدها على لوحات زيتية يتم عرضها في قرية ريحانلي التعليمية بهطاي.

وقال محمد كونجوم، منسق قرية ريحانلي التعليمية (مؤسسة وقفية)، إن المساهمة في تعليم الأيتام تنعكس بشكل إيجابي على حياتهم وعلى المجتمع بصورة عامة.

وذكر كونجوم أن قرية ريحانلي التعليمية تبذل جميع الجهود الممكنة من أجل تنمية مهارات الأطفال السوريين لاسيما الأيتام.

ولفت إلى أن مؤسسته تقدم خدمات الدعم البدني والنفسي والأكاديمي والاجتماعي للأطفال، من خلال برامج تربوية خاصة.

وأوضح أن الأطفال في القرية التعليمية عكسوا الصدمة التي تعرضوا لها خلال سنوات الحرب على اللوحات الزيتية.

وتابع القول: تمكن الأطفال الأيتام السوريون في القرية التعليمية من اتخاذ الرسم على اللوحات الزيتية وسيلة، عبروا من خلالها عن مشاعرهم وأحلامهم ورؤيتهم لسوريا ما بعد الحرب.

وأشار كونجوم أن الأطفال الأيتام عكسوا على لوحاتهم تطلعاتهم ومشاهداتهم خلال سنوات الحرب، وأن القرية التعليمية تعرض حاليًا 40 لوحة رسمتها أنامل الأيتام السوريين في مقرها بقرية ريحانلي.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.