تركيا:أقامت متحفا خاصا لرواية “الأمير الصغير” ينطق ب 400لغة

0 0
Read Time:1 Minute, 21 Second

 | جسوراسطنبول |

أقام “مدرس تركي” متحفا خاصا لرواية “الأمير الصغير” الشهيرة للكاتب الفرنسي “أنطوان دو سانت إكزوبيري” يضم 2000 نسخة من الكتاب بـ 400 لغة مختلفة.

ويعمل المعلم “علي ليدار” مدرسا لمادة “الفلسفة” في إحدى “المدارس الثانوية” بولاية “أسكي شهير” شمال غربي تركيا.

وفي حديث “للأناضول” أوضح “ليدار” أنه مولع بهذه “الرواية”التي كتبها “المؤلف الفرنسي”عام 1943 في الولايات المتحدة” والتي تعد من “روائع الأدب العالمي.”

ولفت إلى أنه يجمع” نسخا بلغات مختلفة من الرواية منذ مدة طويلة” كما يقوم طلابه وأصدقاؤه بإرسال نسخ منها” من “الأماكن التي يزورونها.”

وأوضح أنه “أقنع إدارة المدرسة التي يعمل بها بإقامة متحف لعرض مقتنياته”في مبنى سكني مخصص للكادر التعليمي بالمدرسة.”

ولفت إلى أن “المتحف الذي تعذر افتتاحه رسميا بسبب جائحة كورونا” بدأ باستقبال الزوار بشكل محدود.”

وأشار إلى أن “المتحف يضم نسخا بنحو 400 لغة” بينها نسخ بأحرف بريل (للمكفوفين) ولغتي الأزتك والمايا ( لغتان محليتان في أمريكا اللاتينية) ونسخة بلغة بامبارا المستخدمة من قبل قبيلة محلية في مالي.

كما يتيح “المتحف للزوار التقاط صور مع “الأمير الصغير” بطل الرواية” في قسم خاص.

وحول الهدف من المتحف” قال ليدار” إنه أراد من خلال هذه الخطوة” إظهار الكم الهائل من اللغات التي يتحدث بها سكان الأرض للتلاميذ”.

وأشار إلى أن “هذه الخطوة من شأنها تعزيز ثقافة الأخوة بين الأطفال”وخلق وعي لديهم حول أنه يمكن للأناس الذين يتحدثون لغات مختلفة في أرجاء العالم” العيش في سلام.

ونوه أن “الرواية تتحدث عن طفل صغير يبعث برسائل ذات صبغة عالمية للبشرية.”

و”الأمير الصغير” (بالفرنسية: Le Petit Prince)‏ هي رواية صغيرة للكاتب الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري (1900-1944)، وتعد واحدة من “بين أفضل كتب القرن العشرين في فرنسا.”

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.