برلماني تركي: حظينا في لبنان باستقبال حافل وتقدير كبير

0 0
Read Time:1 Minute, 22 Second

|جسور اسطنبول|

قال رئيس مجموعة الصداقة التركية اللبنانية في البرلمان، ناظم ماويش، إن “الوفد التركي حظي باستقبال حافل وتقدير كبير خلال زيارته إلى لبنان، عقب انفجار مرفأ بيروت“.

جاء ذلك في تصريح أدلى به لوكالة الأناضول التركية، حول زيارة وفد بلاده إلى لبنان الأسبوع الماضي، والذي ضم إلى جانب ماويش، كلا من نائب رئيس الجمهورية فؤاد أوقطاي، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو.

وأوضح أن “انفجار المرفأ له تبعات اقتصادية كبيرة جدا، على بلد يعاني أصلا من أزمة اقتصادية منذ حوالي عامين”.

وأضاف أن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، ورئيس البرلمان نبيه بري أعربا عن تقديرهم الكبير للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وحسب ماويش، قال دياب “لا نشعر في لبنان أننا لوحدنا بسبب وقوف تركيا إلى جانبنا”.

وأشار إلى أن “تركيا كانت أول من أرسل مساعدات إلى لبنان عقب الانفجار، بتعليمات من الرئيس أردوغان، لافتا أنها ستساهم في تعزيز العلاقات بين البلدين”.

ولفت ماويش، إلى أن “وفد بلاده أجرى أيضا زيارة إلى حي تركماني خلال تواجده في لبنان، حيث حظيوا باستقبال حافل للغاية، وتم رفع الأعلام التركية واللبنانية جنبا إلى جنب، وسط هتافات لتركيا والرئيس رجب طيب أردوغان، ما جعلهم يشعرون ببالغ الفخر والاعتزاز”.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت “العاصمة اللبنانية” ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 178 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت “السلطات” إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

ويزيد مرفأ بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات “أزمة اقتصادية” قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.