انفجار مرفأ بيروت.. وزير الصحة اللبناني يشكر الرئيس التركي على وقوفه بجانب بيروت

0 0
Read Time:1 Minute, 26 Second

|جسور اسطنبول|

قدم وزير الصحة اللبناني “حمد حسن الخميس”، الشكر إلى الرئيس التركي            رجب طيب أردوغان والشعب التركي، على الدور الإغاثي الفاعل بعد أزمة انفجار مرفأ بيروت.

جاء ذلك في تصريح صحفي، عقب لقائه وفد تركي برئاسة نائب رئيس مجلس السياسات الصحية والغذائية بالرئاسة التركية “سركان طوبال أوغلو”، بمقر الوزارة في بيروت.

وقال حسن “وقفت تركيا بجانب لبنان منذ اللحظة الأولى للانفجار، ونشكر الرئيس رجب طيب أردوغان والشعب التركي على التحرك السريع في إيصال المساعدات للبنانيين والسوريين والفلسطينيين”.

وأشار أنه بحث مع الوفد التركي، موضوع تشغيل المشفى “التركي للحروق” في صيدا الذي تبرعت تركيا ببنائه، بعد انتهاء “الحرب الإسرائيلية” على لبنان عام 2006، إضافة إلى المساعدات التركية وخاصة الطبية منها.

بدوره، أعرب “طوبال أوغلو” عن أسفه لعدم بدء المشفى تقديم خدماته منذ افتتاحه من قبل الرئيس أردوغان عام 2011، مشيرا أن ذلك أحزن الرئيس رجب طيب أردوغان.

ولفت أن الرئيس أردوغان كلفه رسميا بمتابعة تفعيل خدمات المشفى في أقرب وقت، بالتعاون مع وزير الصحة اللبناني ورئيس بلدية صيدا.

وأكد أنهم يخططون للتغلب على المشكلات التي حالت دون تشغيل المشفى في أسرع وقت، والقيام بجميع المهام التي تقع على عاتقهم في تلبية احتياجات الشعب اللبناني.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت “العاصمة اللبنانية” ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 163 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت “السلطات” إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

ويزيد مرفأ بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات “أزمة اقتصادية” قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.