انفجار بيروت.. البرلمان اللبناني يقرّ إعلان “حالة الطوارئ” في بيروت

0 0
Read Time:1 Minute, 21 Second

|جسور اسطنبول|

أقر البرلمان اللبناني، الخميس، إعلان حالة الطوارىء 15 يوما في العاصمة، جراء انفجار مرفأ بيروت.

جرى ذلك خلال جلسة مجلس النواب برئاسة “نبيه بري”، في قصر “الأونيسكو” ببيروت، بثها التلفزيون الرسمي.

ووفق القرار البرلماني فإن “حالة الطوارىء سارية بدءا من الخميس وتستمر 15 يوما في العاصمة بيروت”.

وخلال الجلسة ذاتها، تم قبول استقالة 8 نواب، تقدموا بها على وقع انفجار مرفأ بيروت، الذي أودى بحياة 171 شخصا وأكثر من 6 آلاف جريح، بخلاف المفقودين والمشردين.

وقال بري إنه “تمت الموافقة على استقالة 8 نواب وهم “سامي الجميل، ونديم الجميل، وإلياس حنكش، وبولا يعقوبيان، وميشال معوض، ونعمة إفرام، وهنري حلو، ومروان حماده”.

وقال بري، عقب تلاوة استقالة النواب: “الوطن يحتضر، ولم يعد لدينا سوى العملية الجراحية من خلال الدولة المدنية وقانون انتخابي دون عائق مذهبي أو طائفي”.

ودعا بري إلى الإسراع في تأليف حكومة تركز في بيانها الوزاري على الإصلاحات ومكافحة الفساد.

وعلى وقع كارثة انفجار مرفأ بيروت، قدم حسان دياب رئيس الوزراء استقالته الإثنين، قائلا: “نتراجع خطوة إلى الوراء، للوقوف مع الناس، كي نخوض معركة التغيير معهم”.

فيما أعلنت رئاسة الجمهورية، قبول استقالته، وطلبت من الوزراء العمل كحكومة “تصريف أعمال”.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت “العاصمة اللبنانية” ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 163 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت “السلطات” إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

ويزيد مرفأ بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات “أزمة اقتصادية” قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: وكالات

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.