الوسواس القهري.. أسبابه وطُرق علاجه!

0 0
Read Time:3 Minute, 42 Second

بقلم: غنى رزّاز

طالبة جامعية

جسور اسطنبول

 الوسواس القهري، هو نوع من الاضطرابات النفسيّة المرتبطة بالقلق، تُصيب المريض بأفكار ومخاوِف غير منطقيّة (وسواسية)، يَنتج عنها تكرار بَعض التصرفات القهريّة.

وفي بعض الأحيان يكون المرضى المصابون “بالوسواس القهري” على وعي ودراية أن هذه التصرفات الوسواسية لا تمت لِلمنطق بِصلة، لذلك يحاولون تجاهلها أو عدم القيام بها، ويتسبب في ذلك زيادة شعورهم بالضيق الناتج عن القلق، لهذا السبب تعد هذه التصرفات إجباريّة في حياتهم للتخفيف من حدّة الشعور بالضيق والقلق .

أسباب الوسواس القهري

حتى الآن لم يتوصل العلماء لأسباب محددة للإصابة بهذا الاضطراب، لكنهم استندوا لعدة نظريات حول احتمالية الإصابة بهذا المرض ومنها :

عوامل بيئية: تُشير الأبحاث إلى أن “اضطراب الوسواس القهري ينتج عن عادات وتصرّفات مكتسبة مع الوقت”.

عوامل بيولوجيّة: هناك بعض الأدلّة تتمحور حول أن “اضطراب الوسواس القهري ناتج عن تغير كيميائي يحدث في آداء الدماغ”.

عوامل جينيّة وراثيّة: ذُكِر مُسبقاً أن “اضطراب الوسواس القهري قد يكون مرتبطاً بعوامل جينيّة وراثيّة معينة ، لكن لم يتم تحديد الجينات المسؤولة عن هذا الاضطراب”.

درجة غير كافية من السيروتونين: “السيروتونين” يعد أحد المواد الكيماوية الضرورية لعمل الدماغ، وإذا كان مستوى “السيروتونين” أقل من النسبة الطبيعية قد يساهم ذلك في حدوث اضطراب الوسواس القهري.

لجراثيم العقديّة: هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن هذا الاضطراب قد تطوّر لدى أطفال معيّنين بعد اصابتهم بِالتهاب الحنجرة ، الناجم عن الجراثيم العقدية في الحنجرة.

اختلفت آراء الكثير من العلماء حول مصداقيّة هذه الدراسات، وأشاروا “إلى ضرورة تدعيمها بالمزيد من الدلائل حتى يتم التأكد أن الجرثومة العقديّة في الحنجرة قد تتسبب في حدوث هذا الاضطراب” .

أعراض الوسواس القهري

تختلف أعراض هذا الوسواس من شخص إلى آخر،  وهي كالتالي:

الحاجة إلى أشياء منظّمة ومتماثلة.

الخوف من الإصابة بالأمراض.

الخوف الدائم من الفشل.

كثرة الأفكار السلبيّة .

المبالغة في الشعور بالذنب.

رغبات عدوانيّة شديدة.

الخوف والقلق من الوقوع في الأخطاء.

الخوف من التعرض للتلوث عن طريق لمس الأشياء التي لمسها الآخرون .

شكوكًا في أنك أغلقت الباب أو أطفأت الموقد.

أفكار غير مرغوب فيها كالصراخ بكلمات نابية أو التّصرف بشكل غير لائق .

أكثر التصرفات الشائعة للوسواس القهري

تكرار غسل اليدين.

التحقق من الأبواب بشكل متكرر للتأكد من أنها مقفلة.

العدّ في أنماط معينة.

ترتيب الأشياء دائما لتبقى على نفس الموضع والمستوى.

التّوتر والتلعثم أثناء الحديث مع الآخرين.

اضطرابات في النوم نتيجة للأفكار المزعجة.

الشعور بضرورة تكرار بعض التصرفات مثل تكرار الوضوء أو الصلاة.

  تجنب مصافحة اليدين وملامسة الأشخاص .

علاج الوسواس القهري 

يختلف العلاج من شخص إلى آخر وذلك بِحَسَب درجة الإصابة بالاضطراب، حيث  يوجد نوعان أساسيّان لِعلاج هذا الاضطراب، وهما العلاج النفسي والدوائي .

العلاج النفسي: يُبنى هذا العلاج على استخدام طريقة “العلاج السلوكيّ المعرفيّ”  وهذا يتم من خلال جلسات محددة للمريض،  يقوم من خلالها بمواجهة المُثيرات  التي تسبب له الوساوس وذلك من أجل السيطرة على خوفه .

العلاج الدوائي: في أغلب الأوقات يلجأ الطبيب إلى وصف بعض مضادات الاكتئاب لأنها ترفع نسبة السيروتونين التي قد انخفضت بسبب الإصابة بهذا  الاضطراب.

طرق علاجيّة أخرى: إذا كانت درجة الإصابة بالمرض متقدمة ومتطورة قد يلجأ الأخصائيّ المعالج إلى عزل المريض وإدخاله قسم الأمراض النفسيّة ، كما تعد هذه الحالة نادرة جداً ولا تُستَخدم إلّا في الحالات الحادّة، لم تثبت فعاليتها حتى الآن ولم تُختَبر بشكل كافٍ.

كيفيّة تشخيص المرض

استخدام قياسات ومعايير الاضطرابات النفسيّة.

فحوصات مخبريّة.

التقييم النفسي.

الفحص السريري.

أهم الشائعات الخاطئة عن الوسواس القهري

النساء أكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض.

الوسواس القهري يتعلق بالنظافة فقط.

  أثبتت الأبحاث بأن هذا الاضطراب يُصيب الذكور والإناث وكافة الفئات العمريّة  وأن الوساوس كثيرة ومختلفة  ولا تنطبق على النظافة فقط.

فيروس كورونا والوسواس القهري

مع تفشّي فيروس كورونا (الكوفيد_19) في وقتنا الحالي، ازدادت العناية بالتعقيم والنظافة،  وكَثُرَت التساؤلات حول هذه العناية المبالغ فيها التي قد تتحول إلى حالة مرضيّة عند البعض، فأجاب أحد الأطباء النفسيين قائلاً: “عندما تتخطّى إجراءات التعقيم المنطق،  ستؤثر بدون شك في حياة الأفراد ويتحول هذا الأمر إلى حالة مرضية”.

لِتجنب تحوّل الوقاية إلى اضطراب نفسي

أشار أحد الأطباء لضرورة اللجوء إلى مصادر موثوقة لكسب معلومات صحيحة عن الداء المتفشيّ،  وذلك  بعيداً عن وسائل التواصل الإجتماعي.

لمشاهدة الفيديو

ملاحظة: قد يعاني البعض من أعراض الوسواس القهري، وهذا لا يُعد دليل كافي للتصريح بأن شخص ما مصاب بهذا الاضطراب.

المصدر: مراجع علمية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.