النفط: تقلبات غير مسبوقة بأسواق النفط في أبريل

0 0
Read Time:1 Minute, 0 Second

جسور اسطنبول

“ستدفع مقابل التخلص من النفط الذي بحوزتك” عبارة لو نمت إلى مسامعك في مطلع الشهر الماضي لعتقدت إنها “كذبة نيسان”، ولكن هذا هو ما حدث على وجه التحديد في عقود الخام الأميركي الخفيف تسليم مايو آيار الجاري، إذ اضطر المستثمرون في وقت ما إلى دفع 37 دولارا على البرميل الواحد للتخلص من العقد الذي بحوزته.

التقلبات التي شهدتها أسواق النفط الشهر الماضي تزامنت مع انخفاض حاد بالطلب وتراجع في سعات التخزين حول العالم ما حدا بناقلات النفط التحرك دون وجهة محددة وهي محملة بملايين البراميل من النفط الخام.

الخام الأميركي الخفيف انخفض خلال تعاملات الشهر الماضي رغم التقلبات الحادة بنحو 12% فيما ارتفع مزيج برنت القياسي بنفس النسبة في وقت بلغت به خسائره بالثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري نحو 65% مع اندلاع شرارة حرب نفطية بين كبار المنتجين وضعت أوزارها في مطلع الشهر الجاري.

وفي تلك الأثناء، يبدو أن تخزين الخام هو الهاجس الأكبر بالسوق بالوقت الحالي مع تحذيرات من قبل وكالة الطاقة الدولية بأن سعة التخزين العالمية قد تمتلئ عن أخرها بمنتصف  يونيو حزيران المقبل.

إذا، تقلبات حادة شهدتها أسواق النفط العالمية الشهر الماضي بالتزامن مع تفشي جائحة كورونا وضعف في أساسيات السوق المتعلقة بالعرض والطلب، فمتى يتعافى النفط من أزمته؟ التكهنات لا تجدي هنا.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.