المناورات التركية-الأذربيجانية.. رسائل عسكرية وسياسية

0 0
Read Time:3 Minute, 8 Second

| جسوراسطنبول |

يرى سياسيون أذريون أن التدريبات العسكرية المشتركة واسعة النطاق مع أنقرة، أظهرت للعالم عمق العلاقات الأخوية بين تركيا وأذربيجان، وجسدت قيما أخلاقية وسياسية تربط البلدين، لاسيما بعد هجمات أرمينيا الأخيرة على أذربيجان.

وأضافوا في أحاديث للأناضول أن هذه التدريبات، بمشاركة قوات جوية وبرية من البلدين، وضعت حجر الأساس لمزيد من التقدم في العلاقات العسكرية المشتركة، خاصة في ظل عداء أرمينيا لكل من أذربيجان وتركيا.

وتحتل أرمينيا، منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذرية، وهي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، إضافة إلى 5 محافظات أخرى (غرب)، وكذلك أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام” و”فضولي”.

وانطلقت هذه التدريبات الجوية والبرية المشتركة في 29 يوليو/تموز الماضي، في العاصمة باكو ومدن نخجوان وكنجة وكوردمير، ويولاخ.

وبينما انتهت التدريبات البرية الأربعاء، تستمر بقية التدريبات حتى العاشر من الشهر الجاري.

 دعم تركي وتوتر أرميني

قال عادل علييف، نائب رئيس مجلس الشعب الأذربيجاني (البرلمان)، للأناضول، إن التدريبات العسكرية، التي أجرتها القوات المسلحة في البلدين الشقيقين، أثارت الاهتمام بالمنطقة، حيث باتت تتمتع باهتمام مستمر من الأوساط السياسية العالمية.

ولفت إلى أن هذه التدريبات أعقبت بشكل مباشر الاعتداءات الأرمينية بالمدفعية على القوات أذربيجان في منطقة “توفوز” الحدودية، اعتبارا من 12 يوليو/ تموز الماضي.

وشدد علييف على أن في ذلك إشارة واضحة على الدعم العسكري، الذي يقدمه الجيش التركي، أحد أقوى جيوش حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لأذربيجان.

وتابع أن أرمينيا تشعر بالتوتر جراء التدريبات العسكرية المشتركة للجيشين التركي والأذري، فضلًا عن أن هذه التدريبات عززت لدى جيشي البلدين القدرة على تنسيق العمليات القتالية.

وأضاف أن التدريبات، التي جاءت في إطار الرد على الاستفزازات الأرمينية، والموقف الحازم الذي أبداه الشعب التركي تجاه تلك الاعتداءات، جسد شعار “شعب واحد في دولتين”، الذي يحكم العلاقات التركية-الأذربيجانية.

 حتمية العمل المشترك

صابر رستمخانلي، عضو البرلمان، رئيس حزب “التضامن المدني” في أذربيجان، قال إن التدريبات التي أجراها الجيش التركي في أذربيجان أعادت إلى ذاكرة الشعب الأذري دخول جيش القوقاز الإسلامي (عثماني) إلى أذربيجان عام 1918، ما عزز مشاعر الفرح والفخر في الأوساط الشعبية.

وأضاف رستمخانلي للأناضول أن العالم تلقى التدريبات المشتركة على أنها ردة فعل حازمة ضد الهجمات الأخيرة التي شنتها أرمينيا على أراضٍ أذرية.. وأرمينيا لا تناصب العداء لأذربيجان فقط، بل إن سياساتها معادية لتركيا كذلك.

ولفت رستمخانلي إلى أن أرمينيا لا تعترف بوحدة التراب التركي، وتزعم امتلاكها لأراضٍ في المناطق الشرقية من تركيا، لذلك ليس أمام تركيا وأذربيجان إلا العمل المشترك لمجابهة الحملات العدائية من الجانب الأرميني.

وأكد أن التدريبات العسكرية للجيشين التركي والأذري تحمل قيمًا مهمة على صعيد التنسيق العسكري وإظهار روح الأخوة بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى الرسائل السياسية التي تحملها للعالم.

 قوة دفاع مشترك

دعا فرج قولييف، رئيس حزب حركة النهضة الوطنية الأذرية، إلى رفع مستويات التكامل بين أذربيجان وتركيا، ومشاركة دول تركية أخرى في هذا التكامل.

وشدد قولييف، في تصريح للأناضول، على ضرورة قيام البلدين بتشكيل اتحاد قائم على التقاليد الإسلامية والتركية، وكذلك إنشاء قوة دفاع مشترك لحماية مصالح البلدين.

وتابع: علينا الآن بناء جيش مشترك.. يجب اتخاذ هذه الخطوة. بما أن تركيا وضعت جميع مقدراتها وعتادها العسكري تحت تصرف أذربيجان، ينبغي على باكو أيضًا وضع إمكاناتها تحت تصرف أنقرة.

وأضاف قولييف أن التدريبات العسكرية ليست تعليمية فحسب، بل تهدف إلى رفع الروح المعنوية أيضًا، وهي موضع ترحيب من الشعبين التركي والأذري.

واستطرد: حان الوقت للتفكير في بناء جيش مشترك ونظام كونفدرالي بين البلدين. الكونفدرالية ليست فقدان للاستقلال، بل القدرة على أن نكون معًا.

 إظهار قوة البلدين للعالم

رئيس حزب العدالة والتنمية الأذري، طورال عبّاسلي، قال إن تركيا، برئاسة رجب طيب أردوغان، عبرت عن دعمها الكامل والمفتوح لأشقائها في أذربيجان، بعد الهجوم الغادر الذي تعرضت له بلادنا من أرمينيا.

وأعرب عبّاسلي، في تصريح للأناضول، عن أمله في أن لا تتوقف عجلة العلاقات الأخوية بين أذربيجان وتركيا عند التدريبات العسكرية المشتركة.

وشدد على ضرورة أن تسير علاقات التحالف الاستراتيجية الطبيعية بين البلدين قدمًا نحو علاقات أعمق، وأن يتطور هذا التعاون والشراكة لبلورة علاقات عسكرية وسياسية واقتصادية جديدة بين البلدين.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.