اللاعب التركي مسعود أوزيل يمد يد العون إلى محتاجي الصومال

0 0
Read Time:2 Minute, 15 Second

جسور اسطنبول

وجه خيري، للاعب التركي المحترف بنادي أرسنال الإنجليزي، مسعود أوزيل، رصده الصوماليون، من خلال الدعم الإنساني الذي قدمه بتنفيذ من الهلال الأحمر التركي.

تخفيف وطأة معاناة آلاف المحتاجين في العاصمة الصومالية مقديشو، خلال شهر رمضان، كان هدفاً لأوزيل، من خلال توفير وجبات إفطار جاهزة لأكثر من 78 ألف شخص يومياً طيلة الشهر المبارك، خاصة في ظل أزمة كورونا.

ويقول مصطفى شاهين فيرات، رئيس مكتب الهلال الأحمر التركي في الصومال، إن الدعم المقدم من قبل مسعود أوزيل سيوفر وجبات إفطار جاهزة لأكثر من 78 ألف شخص يوميا طيلة شهر رمضان المبارك.

ويضيف في حديثه للأناضول، أن “هذا المشروع سيساهم في تخفيف معاناة المحتاجين الصوماليين في ظل جائحة كورونا التي تسببت في تراجع العمل الإنساني”.

ووجه “فيرات” الشكر إلى أوزيل، لوقوفه إلى جانب المحتاجين في العالم من خلال الدعم الإنساني الذي قدمه للشعب الصومالي والذي لايزال يواجه أزمات شتى.

وجبات يومية

في “مدرسة التقنية” (بولو تكنيكو)  بحي وابري، تتواصل يوميا وعلى مدار أيام الشهر الفضيل أعمال إعداد وجبات إفطار مجهزة.

وتعمل مجموعة شبابية مكلفة بالمشروع كخلية نحل بدءاً من ساعات الصباح الأولى، بهدف تعجيل الإفطار وفقا للسنة النبوية الشريفة.

ويعمل فريق الهلال الأحمر التركي على قدم وساق، ابتداءً من أعمال طبخ الوجبات وتعبئتها، ثم نقلها عبر سيارات خاصة لإيصالها إلى مراكز ومخيمات المحتاجين في أحياء العاصمة مقديشو قبل ساعات من وقت الإفطار.

وتتكون وجبات الإفطار المجهزة التي يتسلمها المحتاجون من أرز أو معكرونة، وشوربة مع لحم وموز وتمر.

يقول محمد نونو، رئيس مركز “حلكس” لإيواء النازحين: “وجبات الإفطار التي نحصل عليها والتي يقدمها لنا الهلال الأحمر التركي تضاهي الوجبات الرئيسية في البلاد خلال شهر رمضان المبارك”.

ويتابع نونو في حديثه للأناضول: “نشكر المتبرع مسعود أوزيل والهلال الأحمر التركي لتوفير وجبات إفطار يومية تعذر تحصيلها نتيجة الظروف والأزمات العالقة في البلاد”.

مشروع إفطار شامل

ويهدف مشروع الهلال الأحمر التركي إلى توزيع وجبات إفطار جاهزة على نحو 50 مركزا موزعا على جميع أحياء العاصمة مقديشو بشكل يومي طيلة شهر رمضان المبارك.

وبحسب الهلال الأحمر التركي، فإن المشروع يجهز يوميا 30 ألف وجبة إفطار حيث يتم توزيعها على مراكز مخيمات النازحين، ومراكز الأسر المحتاجة ومراكز الأيتام ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويقول عبدالناصر شيخ محمود (من ضمن فريق الهلال الأحمر التركي) للأناضول إن “الهلال الأحمر التركي يوفر يوميا لهذه المراكز وجبات إفطار جاهزة ليصل عدد المستفيدين من المشروع إلى نحو 78 ألف شخص يومياً”.

وينتظم النازحون في معسكر “سيدكا” للنازحين في طوابير طويلة لاستلام وجبات جاهزة قبيل الإفطار بإشراف فريق الهلال الأحمر التركي ومسؤولين محليين لإيصالها لمستحقيها.

فاطمة صلاد، إحدى المستفيدات من المشروع تقول للأناضول إن “الهلال الأحمرالتركي مد لنا يد العون في وقت كنا نعجز فيه عن تحصيل لقمة إفطار بسبب ضيق اليد، حيث نتسلم وجبات إفطار جاهزة كل يوم”.

وتتابع: “نشكر أيضا المتبرع مسعود أوزيل الذي قدم لنا هذه المساعدات من أجل تخفيف الظروف المعيشية الصعبة التي نواجهها خلال الشهر الفضيل”.

الأناضول

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.