الكيمياء.. والدور الكبير الذي لعبه العلماء العرب في هذا العلم

0 0
Read Time:6 Minute, 44 Second

بقلم : ريم مكيّس

طالبة جامعية

جسور اسطنبول

يقول أبو الكيمياء (جابر بن حيان): “إن واجب المشتغل في الكيمياء هو العمل وإجراء التجربة. وإن المعرفة لا تحصل إلا بها”. لنتعرف في هذا المقال على علم الكيمياء قديماً وتطور استخدامته في وقتنا الحالي..

مفهوم الكيمياء

الكيمياء: هي علم يقوم على دِراسة المواد والعناصر الكيميائيّة والعلاقات المُتبادلة فيما بينها، وتُعرَّف الكيمياء أيضاً على أنّها العِلم الذي يدرس المادّة وخاصّة بنيتها، وخواصّها، وسلوكها وتركيبها، وتداخلاتها التي تُحدِثها، وتفاعلاتِها.ويدرس أيضا علم الكمياء الذرات والروابط التي تحدث بينها مكونة الجزيئات.

تلعب الكيمياء دورا أساسيا في حياتنا حيث أنها من أهم العلوم الطبيعية التي تساعدنا على فهم وتفسير عالمنا. والتي تشمل كلا من علوم الأرض والأحياء والفيزياء وعلم الفضاء. وتدخل في مجالات مختلفة من الصناعات المهمة في عصرنا. ولها تطبيقات أخرى في الطب والعلوم الأخرى. ويطلق على الكيمياء “العلم المركزي” لدوره الجوهري في ربط العلوم ببعضها.

تاريخ الكيمياء

عرف الإنسان الكيمياء منذ القدم, وقد اصطلح على تسمية الكيمياء القديمة بالخيمياء, التي تعد مزيجاً من ممارسة علوم الكيمياء والفيزياء والفلك والفلسفة, والتي كانت تمارس بشكل غير علمي. ولا تخلو من الشعوذة والسيمياء. والتي عرفها ابن خلدون “أنها علم ينظر الى المادة التي يتم بها تكوين الذهب والفضة بالصناعة”.

في العصر الهيلينيستي ازدهرت الخيمياء, وقد تداخلت الخيمياء مع السحر والشعوذة عند دراسة طبيعة المواد بهدف اكتشاف طريقة لتحويل المواد الى ذهب او صنع “اكسير الحياة” الذي يمنع الموت ويمنح الخلود, واستمر ازدهار الخيمياء في الإمبراطورية البيزنطية.

 ومن أبرز الخيميائين في هذه الفترة زوسيموس, وبعد سقوط الأمبراطورية الرومانية انتقل وتركز التطوير الكيميائي للعرب حيث وضع العلماء العرب المسلمين نظرية كيميائية ناضجة ومنهجاً علمياً قويماً, وقد تعمقوا في فهم هذا العلم وطوروا “المخبر الكيميائي” وصنعوا له ادواته الخاصة.

وعرفوا العمليات الكيميائية داخل المختبرات والعناصر الأساسية للمواد واجتهدوا في التطبيق, وكان أول من عمل بالكيمياء من العرب “خالد بن يزيد”, وهو شقيق الخليفة الاموي “معاوية بن يزيد بن معاوية بن ابي سفيان, ويقال عن خالد بن يزيد: “أنه أول من تكلم في علم الكيمياء ووضع فيها الكتب. ونظر في كتب فلاسفة الإسلام”.

 وقد كان من تلاميذ خالد بن يزيد الكيميائي “جابر بن حيان” وينسب له وضع أسس الكيمياء الحديثة وقد وضع تصانيف كثيرة في الكيمياء قيل بأن عددها 232 كتابا.

 وقيل انها بلغت الخمسمائة, ضاع اكثرها وترجم ما بقي منها الى اللاتينية.

يعد جابر بن حيان الملقب الحقيقي لعلم الكيمياء, حتى العرب أطلقواعليه الكثير من الألقاب ك” كيمياء جابر و”أبو الكيمياء” و”الأستاذ الكبير” و”شيخ الكيميائيين”.

جابر بن حيان

هوالعالم الفلكي شخصية بارزة ومن أعظم علماء القرون الوسطى جابر بن حيان الكوفي ويكنى “بأبي عبد الله”, هو عالم في الفلسفة والطبيعة وينتمي لأصول يمنية عربية أزرية, وبعد تأسيس الحكم العباسي عاش في بغداد واستمرت حياته حوالي 93-96 سنة, ويعود له ظهور وتأسيس الكيمياء.عن طريق الاكتشافات نتيجة التجارب والأبحاث التي قام بها.

عمل جابر بن حيان في العطارة مع والده وكان مهتما بدراسة الظواهر الطبيعية وكيفية ظهورها.

سافر جابر بن حيان مهاجراً من اليمن الى الكوفة, واستغل في مهنة الصيدلة هناك. وألقوا القبض على والده وقتلوه لأنه كان مناصراً للعباسيين ضد الأمويين, لذلك عاود الهروب بعد ما حدث لوالده.

درس جابر بن حيان العلوم والقرآن في مدرسته باليمن, أما الكيمياء فبدأ دراستها مع جعفر الصادق, وبعدها درسها مع المدرس “الحميري” وتعلم منهم الكثير, ليبدأ ممارسة الطب في زمن هارون الرشيد.

اتسم جابر بطول قامته وغزارة لحيته. وكان شخصا مؤمنا عاشقا للكيمياء, حيث أبدا فضولا كبيرا بالمعادن,  وأنشئ مخبره الخاص وبدأ بالتجارب الكيميائية هناك, ويقال أيضا “أنه قد تعلم الأساسيات في الكيمياء والفلسفة والعلوم من والده”. ويذكر أيضا أن جابر بن حيان جعل الكيمياء علما رفيعا وأنه فرق بين الصنعة والعلم في عصره وقد عمل بالكيمياء كعلم من جهة وصنعة للحصول على الذهب من جهة أخرى.

قبل جابر بن حيان كان كل ما يعرفونه أن المعادن (ذهب, رصاص, نحاس, قصدير) كلها من فصيلة واحدة, وإنما تختلف فيها هو الجفاف والحرارة والرطوبة وعبر مادة “الأكسلير” يمكن دمجهم.

 وفي هذا الوقت قرر جابر بن حيان دراسة هذه العناصر بدقة وحدد تفاصيل كثيرة لم تكن معروفة من قبل وعلى يده بدأت الاكتشافات الكيميائية.

صنع جابر بن حيان أهم الحموض المعدنية مثل “حمض النتريك” و”حمض الكبريت” و”حمض الهيدروكلوريك”. وبقيت من أهم المركبات التي استخدمت في الصناعة لحوالي ألف عام.

وهو من حضر “حمض الكبريتيك” وسماه “زيت الزاج”, وأول من استحضر ماء الذهب ومركبات الزئبق, وهو أول من وصف أعمال التقطير والتبلور والتذويب والتحويل وإخترع الإنبيق كما قام باختراع المقطرة والمعوجة كجزء من الانبيق.

الإنبيق هو جهاز لتقطير السوائل.

الإنبيق هو جهاز لتقطير السوائل.

نظرية جابربن حيان ” نظرية الزئبق والكبريت”

اقترح جابر بن حيان نظرية الزئبق والكبريت, وقد شرحها في الكثير من كتبه وخلاصتها (تتكون المعادن من عنصرين أحدهما دخان ارضي والثاني بخار مائي وبتكاثف هذين العنصرين في جوف الأرض ينتج الكبريت والزئبق ومن اتحادهما تتكون المعادن والفرق بين معدن وأخيه راجع الى الفرق في النسبة التي يحتويها من الكبريت والزئبق).

 كما أن جابر بن حيان قام بتقسيم العناصر إلى ثلاث فئات ضمت العناصر والمواد الاتيةː

•الفئة الأولىː وهي الكحوليات التي تتبخر بالحرارة والتي ضمت كل من الزرنيخ والزئبق وكلوريد الأمونيوم.

•الفئة الثانيةː وهي العناصر التي ضمت كل من الذهب والفضة والنحاس.

•الفئة الثالثةː وهي الفئة التي ضمت المواد الغير مرنة. مثل الأحجار التي يمكن تحويلها الى مساحيق.

لقد خلّف جابر بن حيان أثاراً علمية لا تنضب معينها وله الفضل الكبير في إظهار فوائد الكيمياء وجعلها علماً تطبيقياً في الصناعة والطب وعلم الكثير من الفلاسفة العرب الكيمياء, ومن اهم مؤلفاته:

  1. كتاب السموم ودفع مضارها: أشهر كتب بن حيان ويحتوي على خمسة فصول (كالسموم والادية المضادة لها) وتأثيرها على جسم الكائن الحي.
  2. كتاب الحديد: وهو كتاب يحتوي طريقة استخراج معدن الحديد في القدم.
  3. كتاب التدابير.
  4. كتاب الموازين.
  5. كتاب الرحمة.
  6. كتاب السر المكنون.
  7. كتاب الزئبق.
  8. كتاب العلم الإلهي.
  9. كتاب التجميع.

10.كتاب الخواص في صناعة الكيمياء.

     11 .كتاب الزهرة.

     12.كتاب الأحجار.

أهم اكتشافاتهː

  1. NaoH)) كتشف الصودا الكاوية أو القطرون.
  2. أول من استحضر ماء الذهب.
  3. أول من أدخل طريقة فصل الزهب عن الفضة بالحل بواسطة الأحماض, وهي الطرقة السائدة الى يومنا هذا.
  4. أول من أكتشف حمض النتريك.
  5. إعتقد بالتولد الذاتي.
  6. أضاف جوهرين الى عناصر اليونان الأربعة وهما الكبريت والزئبق وأضاف جوهرا ثالثا وهو الملح.
  7. أول من اكتشف حمض الكبريتيك وأسماه بزيت الزاج.
  8. أدخل تحسينات على طريق التبخير والتصفية والانصهار والتبلور والتقطير.
  9. استطاع اعداد الكثير من المواد الكيميائية كسلفيد الزئبق واكسيد الارسين.
  10. نجح في وضع أول طريقة للتقطير في العالم واخترع الانبيق.
  11. صنع ورق غير قابل للاحتراق.
  12. شرح بالتفصيل كيفية تحضير الزرنيخ والانتيمون.

تصنيف الكيمياء

الكيمياء التحليليةː تختص بتحليل عينات المادة. ودراسة التركيب الكيميائي للمواد الطبيعية والصناعية سواء من الناحية النوعية أو الكمية, كما تعمل على توسيع نطاق الأساليب التحليلية القائمة لايجاد عينات جديدة, وكما تعمل على تطوير طرق تحليلية جديدة من أجل قياس الظواهر الطبيعية.

الكيمياء الحيويةː تتصف بأنها علم الحياة, وتختص بالتفاعلات الحاصلة داخل أجسام الكائنات الحية على إختلاف أنواعها عن طريق دراسة المكونات الخلوية لهذه الكائنات من حيث التراكيب الكيميائية لهذه المكونات ومناطق تواجدها ووظائفها الحيوية.

الكيمياء العضويةː تختص بدراسة المواد العضوية, ودراسة الروابط والجزيئات والمركبات التي تحوي على الكربون والهيدروجين وكيفية تصرفها مع العناصر الأخرى كالأوكسجين والنتروجين والفوسفور, لمعرفة بنية المركب الناتج ولونه وتركيبه.

الكيمياء الغير عضويةː تختص بدراسة المواد الغير عضوية (الخالية من الكربون), ودراسة خواصها الكيميائية والفيزيائية.

الكيمياء الفيزيائيةː تختص بدراسة الأنظمة وطاقة التفاعلات الكيميائية. ودراسة خواص وبناء مختلف المواد والجسيمات التي تتكون منها هذه المواد وذلك تبعا لتركيبها وبنائها الكيميائيين وللظروف التي توجد فيها وعلى دراسة التفاعلات الكيميائية والاشكال الأخرى من التأثير المتبادل بين المواد تبعا لتركيبها الكيميائي وبنائها.وللظروف الكيميائية التي تحدث بها هذه التفاعلات.

الكيمياء الكميةː تدرس هذه الكيمياء حركة الماء والاجسام.

الكيمياء الحركيةː أحد فروع الكيمياء الفيزيائية. وتهتم بدراسة معدل تغير المواد داخل التفاعل الكيميائي بالنسبة للزمن.

الكيمياء الحراريةː تدرس الخصائص الحرارية للتفاعلات الكيميائية وتبادل الحرارة المرافق للتحولات.

الكيمياء الإحصائية.

استخدامات الكيمياء

تستخدم الكيمياء في كل من التخصصات الآتية:

  1. صناعة الأدوية والمبيدات.
  2. صناعة المنظفات والصابون.
  3. صناعة الأغذية المخمرة (كاللبن والجبنة والمخللات والخل).
  4. صناعة المشروبات الغازية (كالكولا والصودا).
  5. صناعة الخمور والكحول.
  6. صناعة الأغذية المعلبة والزيوت.
  7. صناعة السماد والمبيدات.
  8. صناعة الزجاج والبلاستيك.
  9. صناعة الشمنتو والدهان.

10. صناعة الأسلحة النووية.

الطب والكيمياء

 للطب علاقة مهمة في الكيمياء حيث تلعب الكيمياء دورا أساسيا في الطب فهي تساعد على:

  1. معرفة التكوين الفعلي وفهم خصائص الدواء.
  2. توقعات نتائج الدواء على الجسم والتقليل من مضاره.
  3. اكتشاف ادوية جديدة تساعد على شفاء الجسم من الامراض.

مصدر 1 , مصدر 2

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.