الطيران الروسي: “قصف معسكر فيلق الشام في إدلب والقتلى بالعشرات”

0 0
Read Time:1 Minute, 20 Second

“جسور اسطنبول”

نقلا عن المعارضة السورية في ادلب وفي انتهاك صارخ لوقف اطلاق النار في منطقة ادلب من قبل روسيا والنظام ,قصف الطيران الروسي اليوم الاثنين معسكر لتجمع  فيلق الشام التابع لجيش الوطني السوري مما ادى الى سقط عدد كبير من الشهداء والجرحى في صفوف المقاتلين .

وأفادت مصادر محلية تركية بأن الغارة الروسية استهدفت معسكر كتيبة الدفاع الجوي في الدويلة بالقرب من مدينة كفر تخاريم، وهو معسكر تدريب لفصيل فيلق الشام

 بأن عدد القتلى من عناصر الفيلق تجاوز العشرات، بعضهم في حال خطرة، بالإضافة لوجود مفقودين وعالقين. وكان من المفترض أن يشهد الفيلق تخريج دفعة مقاتلين خلال أيام، بعد إجراء دورة تدريبية لهم.

ولم تتضح حصيلة الخسائر البشرية في الغارات الروسية حتى ساعة إعداد هذا التقرير كما لم يصدر تعليق رسمي عن “فيلق الشام” والفصائل المقاتلة في المنطقة حول العملية، بيمنا أشارت شبكة “المحرر” التابعة للفصيل إلى أن الغارات أدت لضحايا مدنيين.

وذكر “مرصد إدلب للطيران” أن “عشرات سيارات الإسعاف لا تكاد تتوقف لنقل عشرات الشهداء والجرحى جراء الغارة الروسية”،  إضافة لمناشدات للحصول على دم بكافة الزمر من أجل المصابين.

كما ذكر على صفحة الفيس بوك سقوط اكثر من50 شهيد بخلاف الجرحى.

وخلال الأسبوعين الماضيين صعّدت روسيا بشكل لافت تجاه إدلب عبر غارات جوية مكثفة على مناطق متفرقة بالتزامن مع التغيرات الميدانية للقوات التركية التي أعادت تموضع قواتها بين ريفي حماة وإدلب.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب، ضمن اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم الاجتماعات والاتفاقات التي تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب وأحدثها في يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه واصلوا هجماتهم على المنطقة.‎

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.