الشرطة التركية تتحرك بوجه صحفي

0 0
Read Time:1 Minute, 31 Second

أوقـ.ـفت الشرطة التركية، اليوم الجمعة، مدير التحرير السابق لتلفزيون Halk TV هاكان أيغون، وذلك بناء على شكـ.ـوى تقدم بها المحـ.ـامي التركي مصطفى أينال ضـ.ـد أيغون بسبب إهـ.ـانته لآيات من القـ.ـرآن الكريم.

وأشارت الشرطة التركية في بيان، أنه “بناء على شـ.ـكوى تقدم بها المحامي مصطفى أينال ضـ.ـد المدعو هاكان أيغون في عدلية ميلاس بولاية موغلا، فقد تم اعتـ.ـقال المدعو أيغون بتـ.ـهمة الكـ.ـراهية وازدارء الأديان، وفقا لطلب من المـ.ـدعي العـ.ـام في عدلية المدينة”.

وكان أيغون قد شارك في سلسلة تغـ.ـريدات على حسابه في “تويتر”، إساءة لآيات من القرآن الكريم، واستخـ.ـفافا بحـ.ـملة “التضـ.ـامن الوطني” لمحـ.ـاربة فيروس “كورونا”.

وجاء في معرض الشـ.ـكوى المقدمة للعـ.ـدلية “قام المدعو هاكان أيغون بإهـ.ـانة آيات من القرآن الكريم، في بلد يعتـ.ـنق غالبية سكانه الدين الإسلامي، في محاولة له لتشـ.ـويه معالم هذا الدين والسخـ.ـرية من عقيـ.ـدة المسلمين الذين يعيـ.ـشون فيه، وذلك من خلال التلاعب بآيات من القرآن وتغيير معانيها من خلال استخدام ألعاب الكلـ.ـمات والحـ.ـروف”.

وأرفدت الشـ.ـكوى “لقد قام أيغون بفعل قـ.ـبيح لا يصدق، من خلال السخـ.ـرية من معتـ.ـقدات الناس وقيمـ.ـهم، وهذه جـ.ـريمة كراهـ.ـية ضـ.ـد المجتمع بأسره، وتشكل خـ.ـطرا على الأمـ.ـن والسلام المجتمعي، فإن الدين الإسلامي هو المصدر الأساسي لمعـ.ـتقدات أغـ.ـلبية المجتمع التركي”.

وأشار بيان صادر عن عدلية ميلاس، في ولاية موغلا غربي تركيا، أنه “وفقا للمادة 216 من القانون الجزائي التركي ينبغي حماية مشاعر الناس ومعتقداتهم، مع الحفاظ على حريتهم الشخصية وإبداء آراهم حيال جميع القضايا، لكن هذه جـ.ـريمة ضد المجتمع وقيمه الدينية ولا يمكن للقانون حمايتها”.

وذكرت العدلية أنه “وفقا للمادتين 125 و126 من القانون الجزائي التركي فقد تقرر إدانة المدعو أيغون بتهـ.ـمة التحـ.ـريض على الكـ.ـراهية وازدراء الأديان، وإيـ.ـداعه السـ.ـجن ريثما تنتهي التحقـ.ـيقات”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %