الشبكة السورية لحقوق الإنسان: مقتل 707 صحفياً في سوريا منذ اندلاع الأزمة

0 0
Read Time:1 Minute, 0 Second

جسور اسطنبول

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” (مستقلة)، مقتل 707 صحفيين منذ اندلاع الأزمة السورية في مارس/ آذار 2011.

وأوضحت في تقرير، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أن سوريا تعتبر من الدول الأكثر فتكاً بالصحفيين، حيث تصدرت دول العالم من حيث حصيلة القتلى الصحفيين في عام 2019.

وأضاف التقرير أن “سوريا قبعت في المركز 174 (من أصل 180 بلداً) للعام الثاني على التوالي حسب التَّصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2020، الذي نشرَته منظمة مراسلون بلا حدود”.

وأشار إلى مقتل 707 صحفيين بينهم 6 سيدات و9 صحفيين أجانب و52 قتلوا تحت التَّعذيب منذ آذار 2011، إضافة إلى إصابة ما لا يقل عن 1563 بجروح متفاوتة، على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا.

وأضاف أن 551 صحفيا، بينهم سيدة و5 أجانب، قتلوا على يد قوات النظام والميليشيات المدعومة إيرانياً، فيما أودت الغارات الروسية بحياة 22 صحفياً منذ 2011.

كما قُتل خلال الفترة نفسها، 64 صحفيا على يد تنظيم “داعش”، و4 آخرين على يد تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي، فيما قتلت مجموعات مسلحة مناهضة للنظام، 33 صحفيا، بحسب التقرير.

أما هجمات التحالف الدولي ضد “داعش”، فأسفرت عن مقتل صحفي، إلى جانب مقتل 32 آخرين بنيران مجهولين.

وحسب التقرير، شهدت سوريا ما لا يقل عن 1169 حالة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.