الرئيس الفرنسي يحذر من “حرب أهلية” بلبنان حال تركه لقوى إقليمية فاسدة

0 0
Read Time:1 Minute, 7 Second

|جسور اسطنبول|

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، من نشوب “حرب أهلية” في لبنان، حال تركه بأيدي “قوى إقليمية فاسدة”، دون تسميتها.

وفي تصريح للصحافة، أكد ماكرون ضرورة تنفيذ إصلاحات في لبنان، وإلا فإن اقتصاده يمكن أن ينهار.

والأربعاء، أعلن قصر الإليزيه، أن ماكرون سيزور العاصمة اللبنانية بيروت مطلع سبتمبر/ أيلول المقبل.

وبحسب مصادر في الإليزيه، فإن هدف الزيارة ممارسة ضغوط على المسؤولين اللبنانيين من أجل توفير الظروف المناسبة لتشكيل حكومة تنفذ إصلاحات، عقب استقالة رئيس الوزراء حسان دياب.

وفي 6 أغسطس/ آب الجاري، زار ماكرون القيادات السياسية اللبنانية في قصر الصنوبر، كما جال في مرفأ بيروت بعد التفجير الذي هزّه، واعدا حينها بتقديم المساعدة للبنانيين، كما دعا إلى بناء نظام سياسي جديد بالبلاد.

وبعد أسبوع من زيارة ماكرون، زارت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، لبنان بالتزامن مع استقبال حاملة الطائرات الفرنسية “توننير”.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت “العاصمة اللبنانية” ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 182 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت “السلطات” إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

ويزيد مرفأ بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات “أزمة اقتصادية” قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: وكالات

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.