الرئيس التركي في خطابه : دعم نضال أذربيجان من أجل تحرير أراضيها المحتلة واجب على كل دولة شريفة

0 0
Read Time:1 Minute, 22 Second

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، أن مجموعة مينسك التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا أوصلت مشكلة إقليم “قره باغ” الأذربيجان المحتل من أرمينيا إلى طريق مسدود بدلا من حلها.

وأضاف عقب اجتماع الحكومة، أن التطورات التي أعقبت هجمات أرمينيا على أراضي أذربيجان هي إحدى أكبر الأحداث التي شهدتها المنطقة مؤخرا.

وقال: “المجتمع الدولي التزم الصمت إزاء الخسة المتمثلة بإحتلال أرمينيا لإقليم قره باغ وأجزاء أخرى من أراضي أذربيجان”.

وأن الإقليم لم يتعرض للاحتلال فحسب، بل شهد مجازر مشينة للبشرية، ولم يحاسب الأرمن على ما اقترفته أيديهم من مجازر دون تمييز بين أطفال ونساء ورجال.

وأضاف أن إهمال ثلاثي مينسك لمشكلة قره باغ أوصل الأوضاع إلى ما هي عليه اليوم.

وقال أن أرمينيا بدأت هجماتها  ضد أراضي أذربيجان مجددا، مدفوعا بغطرسة عدم دفع ثمن الجرائم التي ارتكبتها في الماضي، إلا أنها واجهت ردة فعل غير متوفعة هذه المرة، إذ رد الجيش الأذربيجاني بسرعة على الهجمات وأطلق عملية تحرير أراضيه في قره باغ.

وأكد أن دعم نضال أذربيجان من أجل تحرير أراضيها المحتلة واجب على كل دولة شريفة.

وتشكلت مجموعة مينسك- التي تشارك في رئاستها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة – عام 1992 لإيجاد حل سلمي للصراع في إقليم قره باغ المحتل من قبل أرمينيا. 

من جهة أخرى، قال أردوغان: “الإنسانية لن تنعم بسلام واستقرار دائمين دون تخليص العالم من الدول والحكومات المارقة”.

وأضاف: “هذه الدول المارقة الممتدة من إسرائيل وقبرص الرومية إلى النظام السوري تمارس الظلم بحق مواطنيها وتزعزع استقرار العالم”.

وأشار إلى قرب انتهاء حقبة الأساليب التي تستخدمها هذه الدول المتمثلة بالاختباء تحت عباءة القوى العالمية، والتي تقلق الإنسانية، فالعالم ليس بوسعه تحمل هذا الظلم.

وأكد تركيا مصممة على استخدام قوتها وإمكاناتها من أجل إفساد الألاعيب الدموية والبشعة وغير العادلة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.