الرئيس التركي: الأيام المقبلة ستحمل أخبارا سارة من ليبيا

0 0
Read Time:1 Minute, 11 Second

جسور اسطنبول

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الأيام المقبلة ستحمل أياما وبشرى سارة بخصوص تطورات الوضع في ليبيا، مشيرا إلى أن تركيا ستبقى داعما رئيسيا لقوات “حكومة الوفاق الوطني” الليبية المعترف بها شرعياً ودولياً.

كلام أردوغان جاء خلال مؤتمر صحفي عقب ترأسه، مساء اليوم الإثنين، اجتماعاً للحكومة التركية.

أبرز ما قاله أردوغان:

  • نحن متفقون مع الحكومة الشرعية (حكومة الوفاق الوطني) التي اعترفت بها جميع دول العالم.
  • ما يقوم به الانقلابي “خليفة حفتر” ضد الحكومة الشرعية نرفضها جملة وتفصيلا.
  • سنستمر بتقديم الدعم لتلك الحكومة الشرعية في العاصمة طرابلس.
  • إن شاء الله في الأيام المقبلة ستكون هناك أخبارا سارة وبشرى إلى كل من يهمه الأمر في ليبيا.

وأول أمس السبت، بحث أردوغان، في اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دوليا، فايز السراج، مستجدات الأوضاع في ليبيا، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وتدعم تركيا عسكريا قوات حكومة “الوفاق الوفاق الوطني” الليبية المعترف بها دوليا، وخاصة في العملية التي أطلقتها، في 18 نيسان/أبريل الجاري، لتحرير مدينة “ترهونة” التي تبعد نحو 88 كلم عن العاصمة الليبيبة طرابلس، لطرد قوات “حفتر” منها ومن غيرها من المناطق التي يسيطر عليها.

ومطلع الشهر الجاري، أعلنت غرفة عمليات بركان الغضب الليبية التابعة لحكومة “الوفاق الوطني” الشرعية المعترف بها دوليا، إحرازها تقدما ميدانيا متسارعة على حساب قوات خليفة حفتر، على عدة محاور من جبهات القتال، مشيدة في الوقت ذاته بسلاح الجو التركي الذي يعمل على قطع إمدادات مليشيات ومرتزقة حفتر، وأيضا تدمير مخازن الذخيرة والعديد من المعدات اللوجستية.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.