الرئيس التركي أردوغان: آيا صوفيا شأن سيادي داخلي ولا يحق لأحد التدخل بشؤوننا

0 0
Read Time:1 Minute, 27 Second

|جسور اسطنبول|

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، إن “قضية تحويل آيا صوفيا إلى مسجد تعتبر شأنا سياديا داخليا، ولا يحق لأحد التدخل بشؤون بلاده”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين، لدى خروجه من أحد مساجد إسطنبول، بعد أداء صلاة الجمعة.

وأضاف أن ” ردود الفعل القادمة من الخارج حول فتح آيا صوفيا للعبادة لا تعنينا اطلاقا”.

وشدد على أن “إعادة فتح آيا صوفيا للعبادة هو تحرير له من الأسر”.

وأوضح أنه سيُسمح من 1000 إلى 1500 مصل فقط بأداء صلاة الجمعة الأولى في مسجد آيا صوفيا.

وأفاد أردوغان أن “رئاسة الشؤون الدينية هي المخولة بإعداد قائمة المدعوين لصلاة الجمعة الأولى في آياصوفيا بعد فتحه للعبادة، والتي ستقام في 24 يوليو/ تموز الجاري”.

وأردف أنه “ستتم مراعاة التدابير الوقائية للحد من تفشي كورونا يوم الافتتاح، كالتباعد الاجتماعي، وأن عدد المصلين داخل المسجد سيتراوح من 1000 إلى 1500 فقط، لافتا إلى إمكانية أداء الصلاة في الساحة الخارجية الواسعة بالنسبة لبقية المواطنين”.

ولفت أردوغان إلى أن “إعادة آيا صوفيا إلى مسجد بعد 86 عاما من تحويله إلى متحف يعتبر من أبسط حقوق ومطالب الشعب التركي، مؤكدا على أن القرار يحمل أهمية كبيرة بالنسبة للعالم الإسلامي برمته، وليس تركيا فحسب”.

كما أكد على أهمية الموقف الموحد للبرلمان التركي الداعم لقرار آيا صوفيا، مشددا على أن “إعادة آيا صوفيا إلى مسجد يعد بمثابة دين تاريخي في أعناقنا، ولقد سددنا هذا الدين”.

وأعرب عن بالغ سعادته وامتنانه إزاء القرار، موضحا أن “إعادة آيا صوفيا إلى مسجد كان من أكبر أحلامي في سنوات الشباب، وبالتالي أشعر بسعادة عارمة لتحقيق هذا الحلم”.

وشدد على أنه لا يجب على أحد النظر إلى القضية من منظور سياسي، إنما ببساطة هو حنين كبير مستمر منذ سنوات طويلة، من قِبل الحكومة الحالية والشعب التركي لأداء الصلوات في آيا صوفيا، بعد إرجاعه إلى مسجد.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.