الذهب يتدخل التاريخ من أوسع ابوابه في سوريا

0 0
Read Time:59 Second

لليوم الثاني على التوالي، ترفع جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، إلى عتبة جديدة غير مسبوقة في تاريخ البلاد.

وظهيرة الثلاثاء، رفعت الجمعية غرام الـ 21 ذهب، 1000 ليرة جديدة، بدفعٍ مزدوجٍ من ارتفاع السعر العالمي للمعدن الأصفر، وتراجع سعر صرف الليرة السورية.

كانت الجمعية قد رفعت غرام الـ 21 ذهب، 1000 ليرة، يوم الاثنين.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 58300 ليرة شراء، 58500 ليرة مبيع.

كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 49943 ليرة شراء، 50143 ليرة مبيع.

وأشارت الجمعية إلى أنها اعتمدت سعراً للأونصة بـ 1712 دولار، مما يعني أنها اعتمدت “دولار الذهب”، بـ 1214 ليرة، بارتفاع قدره، 49 ليرة، مقارنة بالسعر الذي اعتمدته، يوم الاثنين.

وهذا أعلى سعر لـ “دولار الذهب”، تعتمده الجمعية، منذ صدور مرسوميَ بشار الأسد، المتعلقين بالليرة، في 18 كانون الثاني/يناير الفائت .

وبالانتقال إلى إدلب، رفعت نقابة الصاغة تسعيرة غرام الـ 21 ذهب، بدفعٍ من السعر العالمي، لتصبح بـ 47 دولار للشراء، و47.25 دولار للمبيع .

ووفق نقابة الصاغة في إدلب، فإن مبيع غرام الـ 21 ذهب، يكون بما يعادل 58700 ليرة سورية.
وفي اعزاز، بريف حلب الشمالي، رفعت نقابة الصاغة كذلك، غرام الـ 21 ذهب، ليصبح بـ 320 ليرة تركية للشراء، و326 ليرة تركية للمبيع .

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.