الخارجية التركية: تهدد ميليشيا حفتر بالقوة العسكرية

0 0
Read Time:1 Minute, 11 Second

جسور اسطنبول

هددت وزارة الخارجية التركية، يوم الأحد الماضي، عناصر الانقلابي خليفة حفتر في ليبيا، مشيرة إلى أن الجيش التركي سيعتبر عناصر حفتر أهدافا مشروعة في حال استهدفت مصالح تركيا في ليبيا.

وقالت الوزارة في بيان إن “الميليشيات غير الشرعية التابعة لأمير الحرب في ليبيا حفتر، زادت من هجماتها التي تستهدف المدنيين والبنى التحتية وخاصة في العاصمة طرابلس”.

وأشارت إلى أن “هذه الميليشيات أطلقت يوم 9 أيار/مايو وحده أكثر من 100 قذيفة صاروخية على أماكن مدنية في طرابلس، بالإضافة إلى قصف مدفعي كثيف”.

ولفتت إلى أن “القصف استهدف البعثات الدبلوماسية بما فيها السفارة التركية في طرابلس ومطار معيتيقة وطائرات مدنية كانت تستعد للإقلاع، وبنى تحتية مدنية أخرى”، مضيفة أن “هذه الهجمات التي أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين، تعتبر جريمة حرب”.

وأضافت الوزارة “نؤكد مرة جديدة أننا سنعتبر عناصر حفتر أهدافا مشروعة لنا في حال استهدفت هذه العناصر بعثاتنا ومصالحنا في ليبيا”.

وذكرت أنه “لا يمكن قبول صمت الأمم المتحدة أكثر من ذلك أمام هذه الوحشية”، مضيفة أن “المسؤولية المشتركة تقع على عاتق المجتمع الدولي بشأن إيقاف الانقلابي حفتر الذي يقتل شعبه دون تمييز بين أطفال ونساء ومسنين”، حتى خلال شهر رمضان المبارك وفي ظل تفشي كورونا.

وتابعت  الوزارة “لا ينبغي أن ننسى أن الدول التي تقدم دعما عسكريا وماليا وسياسيا لحفتر تتحمل مسؤولية في الظلم الذي يتعرض له الشعب الليبي وحالة الفوضى وعدم الاستقرار السائدة في ليبيا”.

وشددت أن “تركيا ستواصل دعمها للحكومة الليبية الشرعية ومؤسساتها لحماية الشعب الليبي الصديق والشقيق”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.