“الخارجية التركية تدين بشدة حادثة الطعن في نيس الفرنسية”

0 0
Read Time:1 Minute, 19 Second

“جسور اسطنبول”

أعربت وزارة الخارجية التركية، الخميس، عن إدانتها الشديدة لحادثة الطعن في كنيسة “نوتردام” بمدينة نيس الفرنسية.

كما أكدت أنه لا يمكن لأي سبب تبرير قتل الإنسان أو اعطاء العنف شرعية ، ومن المؤكد أن منفذ هذا الهجوم الوحشي  في مكان مقدس كالكنيسة، لم يتلقى نصيبه من القيم الدينية والإنسانية والأخلاقية.

وقدمت وزارة الخارجية التركية , تعازيها لذوي ضحايا الهجوم، راجية الشفاء العاجل للجرحى.

وفي السياق ذاته شددت الخارجية التركية على تضامنها مع الشعب الفرنسي، وخاصة أهالي مدينة نيس، في مواجهة الإرهاب والعنف، بسبب فقدان بلادهم عددا من مواطنيها في إطار مكافحتها أنواعا مختلفة من الإرهاب.

هذا وقتل  3اشخاص في الهجوم الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية ومصرع رابع برصاص الشرطة قرب أفينيون

وقد ذكرت الصحافة الفرنسية وقوع  حادث هجوم اسفر عن قتل 3 أشخاص وأصيب آخرون بجروح، اليوم الخميس، في هجوم بسكين في مدينة نيس جنوبي فرنسا، فيما قتلت الشرطة شخصا رابعا بالقرب من مدينة أفينيون “بعد أن هدد المارة بالسلاح”.

وقالت شرطة نيس إن الهجوم وقع في محيط كنيسة “السيدة العذراء” وسط المدينة عند الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي.

وأشارت إلى أنه تم اعتقال منفذ الهجوم ويجري استجوابه.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شرطة نيس قولها إن واحدا من الضحايا على الأقل قتل ذبحا.

وأوضحت أن رجلا وامرأة قتلا في كنيسة “نوتردام”، في حين توفي ثالث بعد إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها.

من جهته، شدد كريستيان إستروسي عمدة مدينة نيس على أن المعطيات الأولى تشير إلى أن الهجوم إرهابي.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي تطويق قوات الشرطة الفرنسية محيط الهجوم.

وقال وزير الداخلية الفرنسي إن عملية أمنية جارية في مدينة نيس.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.